أكدت الدكتورة منى مينا، وكيلة نقابة الأطباء، أن الروايات التي تم تداولها حول واقعة الاعتداء على أطباء مستشفى المطرية، تؤكد أن أمناء شرطة الانقلاب سحلوا الأطباء.

وأوضحت في مداخلة هاتفية لبرنامج «كلام تاني»، تقديم الإعلامية رشا نبيل، المذاع على فضائية «دريم»، أن كافة الإجراءات التي اتخذتها وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب تجاة أمناء الشرطة، غير مرضية لنقابة الأطباء.

 وأضافت: «عدد كبير من قيادات وزارة الداخلية، زاروا الأطباء الذين تعرضوا للاعتداء واعتذروا لهم، والنقابة رفضت ذلك»، مشيرة إلى أن الطبيب المعتدى عليه تحول من مجنى عليه إلى متهم.

 

Facebook Comments