يوسف المصري
استمرارًا لحالة الرعب والقلق التي تعيشها سلطات الانقلاب العسكري، من المظاهرات التي دعت إليها مختلف القوى السياسية، غدا، تحت شعار "الأرض هي العرض"، حذرت داخلية الانقلاب من المشاركة في تلك المظاهرات، وأهابت بالمواطنين "عدم الانسياق وراء الدعوات المغرضة" للتظاهر غدا تحت عنوان «الأرض هي العرض»؛ اعتراضا على بيع جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

وفي تعبير يدعو إلى السخرية والضحك، قالت داخلية الانقلاب، إنها "تحذر من أي محاولات للخروج على الشرعية" بحسب وصفها، زاعمة أنها «انطلاقا من مسؤوليتها في الحفاظ على أمن الوطن سوف تتحذ كافة الإجراءات القانونية الحاسمة».

وكعادتها، نسبت داخلية الانقلاب دعوات المشاركة في مظاهرات الغد إلى جماعة الإخوان المسلمين، زاعمة أن جماعة الإخوان أطلقت "دعوات تحريضية"، بحسب وصفها، ووزعت نشرات تدعو إلى تنظيم مسيرات تستهدف إثارة الفوضى ببعض الشوارع والميادين.

كانت العديد من القوى السياسية والشخصيات والائتلافات الشبابية قد أعلنت عن مشاركتها في مظاهرات الجمعة، التي تحمل شعار "الأرض هي العرض"؛ رفضا لتنازل عصابة الانقلاب العسكري بقيادة السيسي عن جزيرتي "تيران وصنافير" للملكة العربية السعودية مقابل حفنة من الدولارات.

وامتد الإعلان عن المشاركة في مظاهرات الغد إلى كافة القوى السياسية من مختلف التيارات الإسلامية واليسارية والليبرالية.
 

Facebook Comments