قال عاملون شركات تنظيم الرحلات البحرية في مدينة شرم الشيخ: إن الرحلات مستمرة لجزيرتي تيران وصنافير، وإنه لم تصدر تعليمات بعد بوقفها، بعد أيام من توقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي بموجبها تنازلت مصر للسعودية عن الجزيرتين.

وأوضح علي أحمد، عامل في إحدى الشركات، في حديثه لـ«البداية»، أن هناك حجوزات لرحلات متوجهة إلى جزيرة تيران حتى ثلاثة أيام مقبلة.

وأشار العامل إلى أن هناك حالة من الغضب بين العاملين في مجال الرحلات البحرية بسبب توقيع الاتفاقية، وقال: «حتى الآن مفيش قرارات بوقف الرحلات، لكن الناس هنا بتقول لو ده حصل، السياح هيغطسوا فين، ومفيش مكان زي تيران التي يأتي إليها السياح، خاصة أنها تعتبر ضمن الأماكن الأساسية لبرامج رحلاتهم، وليس أمامهم سوى دهب، وهي بعيدة بعض الشىء عن شرم، مما سيؤدي إلى تراجع السياحة في شرم».

وقال إنه بعد توقيع الاتفاقية يمكننا اعتبار أن «السياحة ماتت»، حسب تعبيره.

Facebook Comments