استمرارًا لسياسية نهب وسرقة ممتلكات جماعة الإخوان المسلمين، أصدر الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم بحكومة الانقلاب العسكري، قرارا بتعيين الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام، رئيسًا لمجلس إدارة جمعية مدارس الإخوان التي أطلقوا عليها زورا "مدارس 30 يونيو" بعد مصادرتها من أصحابها ظلما وعدوانا.

ومن المقرر أن يكون "حجازي" خلفا لمحمود وهدان الذي كان قد تقدم باستقالته فجأة من رئاسة مجلس إدارة مدارس الإخوان، نوفمبر الماضي.

ومن أبرز المدارس التي سيطرت عليها وزارة تعليم الانقلاب مدارس المدنية المنورة، بنين وبنات شرق الإسكندرية، والمملوكة لـنائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين جمعة أمين.

 

وكان طلاب المدرسة وأولياء الأمور قد تصدوا لقرار تسليم المدرسة قرابة العام، كما قامت وزارة التربية والتعليم نهاية العام الدراسي الحالي برفض احتساب نتائج امتحانات مراحل النقل، لأدائهم الامتحانات داخل المدرسة على عكس طلاب مراحل الشهادات الابتدائية والإعدادية والثانوية؛ ما اضطر الطلاب إلى دخول دور ثان باعتبارهم راسبين.

 

Facebook Comments