رفض مسئولو وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب العسكري حضور الجماهير رسميا فى مباريات الدورى الممتاز خلال الموسم الجارى بناء على طلب مسئولي اتحاد الكرة وعدد من الأندية… تحت زعم إعمال مبدأ تكافؤ الفرص، خاصة أن الدور الثانى للدورى تم خوض فيه أكثر من 5 أسابيع، ومن ثم سيكون من الصعب حضور الجماهير فى باقى المواجهات .

كما تسبب رفض عدد من الأندية المقترحات التى تم طرحها ومنها حضور جماهير صاحب الملعب فقط وهو ما تم رفضه من قبل الأندية الجماهيرية الكبيرة، خاصة أن هذا الأمر سيتسبب فى العديد من المشاكل والأزمات الجميع فى غنى عنها الآن، وأيضا صعوبة إقامة مباريات مثل الأهلى أمام المصرى والإسماعيلى بجمهور.

 

Facebook Comments