تقدم المحامي طارق محمود، المنسق العام لائتلاف دعم صندوق تحيا مصر، اليوم السبت 30 يناير 2016 ببلاغ إلى النائب العام يحمل رقم 1172 لسنة 2016، طالب فيه برفع الحصانة عن النائب أحمد خليل، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور السلفي.

 

ويتهم محمود في بلاغه "رئيس برلمانية النور" بمحاولة اقتحام جهاز الأمن الوطني بمدينة نصر والتحريض عليه مع مجموعة من التيار السلفي الذي وصفه بالمتطرف بتاريخ2 مايو 2013، مطالبًا النائب العام بتقديم مذكرة إلى رئيس مجلس النواب بطلب برفع الحصانة عن العضو المذكور لاشتراكه في محاولة اقتحام المقر الرئيسي لجهاز أمن الدولة السابق.

 

وقدم المحامي مع البلاغ أسطوانة مدمجة يظهر فيها العضو على رأس المتظاهرين، وهو يسب أعضاء جهاز الأمن الوطني بمدينة نصر ويحرض أتباعه كما يظهر في الفيديو أعلام داعش وقيام أحد المتظاهرين بتسلق جهاز الأمن الوطني ووضع علم داعش بعد نزع علم مصر وعلم وزارة الداخلية.

 

كما طالب المحامي بضم البلاغ المقدم منه إلى التحقيقات التي تجريها نيابة شرق القاهرة الكلية برئاسة المستشار محمد البشلاوي في هذه الجريمة، تمهيدا لاستدعاء عضو مجلس النواب أحمد الخليل للتحقيق معه.

 

وقال طارق محمود، في تصريحات صحفية، إنه من العبث وجود هذا العضو داخل مجلس النواب حتى الآن، مشددًا على أنه يجب التحقيق معه فيما وصفه بالجريمة التي ارتكبها والمسجلة صوتًا وصورة.

 

ثابت: إقصاء التيار السلفي خطر على المجتمع

 

من جانبه، قال الدكتور أشرف ثابت، نائب رئيس حزب النور، إن المطالبين بحل حزب النور يروجون لسياسة إقصاء فصيل من فصائل المجتمع.

 

واعتبر ثابت خلال لقائه في برنامج "الحياة اليوم"، المذاع على قناة "الحياة"، السبت، حل الحزب وإبعاده عن الحياة السياسية يؤدي إلى سد الأفق أمام الشباب، مؤكدًا أن التضييق على التيار السلفي يمثل خطر على المجتمع كله.

 

ويرى "ثابت" أن ضعف تمثيل الحزب داخل مجلس النواب ليس معناه انخفاض شعبيته في الشارع، مبررًا ذلك بقوله: "الحزب حصل على 30% من أصوات الناخبين في منطقة غرب الدلتا، وهذه تعد نتيجة إيجابية جدًا في ظل الهجمات الإعلامية الشرسة التي تعرض لها أعضائنا خلال الانتخابات".

 

ويتهم نائب رئيس حزب النور قانون الانتخابات بالتسبب في ضعف التمثيل الحزبي للنور وعدم تمكنه من الحصول على نسبة أكبر من مقاعد برلمان العسكر، لافتًا إلى أن القانون أعطى الفرصة لأصحاب العصبيات والمالي السياسي لكي يثبت نفسه بشدة في الانتخابات، بحسب قوله.

Facebook Comments