اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 10 فلسطينيين، بينهم صحافي، فجر اليوم الأحد، في حصيلة أوليّة لعمليات الدهم والاقتحام في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية، فيما استهدفت قوارب الصيادين قبالة غزة.

وقال الناشط الحقوقي عماد الجعبري في تصريحات صحفية، إن قوات الاحتلال اقتحمت العديد من البلدات في الخليل، جنوب الضفة، وشنت حملة دهم طالت 3 أشخاص على الأقل.
وذكر أن الاعتقالات طالت كلا من: الأسير المحرر صلاح المحتسب وبهاء الخمور، والصحفي الرياضي محمود فتحي القواسمي، لافتًا إلى أن قوات الاحتلال داهمت منزل الأخير قبل اعتقاله، واعتدت على والدته ودفعته على الأرض؛ ما استدعى نقله إلى المشفى.
وأشار إلى أن قوات الاحتلال داهمت عشرات المنازل ونكلت بسكانها واحتجزت بعضهم في العراء في ظل الأجواء الجوية الباردة.

إلى ذلك، أوقفت قوات الاحتلال على حاجز إسرائيلي، الليلة الماضية حافلة كانت تقل 51 عاملاً من الخليل واحتجزتهم ونقلتهم إلى مركز شرطة "موداعيم" شمال القدس المحتلة؛ بحجة عدم حيازتهم تصاريح عمل تسمح لهم الدخول الى القدس المحتلة، فيما أفرجت عن البعض وأبقت البعض الآخر رهن الاعتقال.
وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اعتقلت المواطنين محيي الدين حميد ومحمد أبو لطيفة من بيت لحم، فيما داهمت قرية مراح ومخيم الدهيشة، وسلمت 5 فلسطينيين بينهم فتاة بلاغات لمراجعة مخابرات الاحتلال في مجمع مستوطنة "غوش عتصيون" جنوبًا، بحسب مصدر حقوقي.

وفي شمال الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية، المواطنين أنيس محمود عيسى (39عاما)، ويوسف حسني أبو جلبوش (49عاما)، على حاجز عسكري مفاجئ على مدخل بلدة عرابة بجنين، أثناء عودتهما إلى منزليهما، وفق مصدر محلي، فيما اعتقل شاب ثالث بعد مداهمة منزله في قرية صيدا بطولكرم شمال الضفة. كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية ديرستيا قضاء سلفيت بعدد كبير من الآليات العسكرية، ونفذت عمليات دهم واسعة، بحسب سكان محليين.

استهداف صيادي غزة
وفي قطاع غزة، استهدفت زوارق الاحتلال الحربية، قوارب الصيادين الفلسطينيين خلال إبحارها قبالة غزة. وذكر نقيب الصيادين الفلسطينيين، نزار عياش في تصريحات سياسية أن قوات الاحتلال أطلقت النار 3 مرات خلال الـ 12 ساعة الماضية، آخرها في وقت مبكر صباح اليوم، تجاه قوارب الصيادية قبالة منطقة السودانية وبيت لاهيا شمال القطاع، وشرقي غزة.

وقال إن الصيادين اضطروا للعودة إلى الشاطئ رغم أنهم كانوا يتواجدون ضمن النطاق المسموح به الصيد والذي يصل إلى 4 ميل بحري.

اعتقال طفلين مقدسيين
إلى ذلك، أعلنت قوات الاحتلال أنها اعتقلت في وقت متأخر مساء السبت، طفلين تتراوح أعمارهما بين (14 عامًا) و(15 عامًا) بزعم تنفيذ عملية الطعن التي أدت لإصابة مستوطنة قرب باب العامود في القدس. كانت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية، لوبا السمري، قالت في بيان لها، إن شابًّا يهوديًّا تعرض لعملية طعن بالقرب من باب العامود في القدس. وذكرت أن الشرطة هرعت إلى المكان وشرعت بأعمال التحري والتحقيق بكافة التفاصيل والملابسات التي لم تتضح باقي معالمها وماهيتها بعد. 

Facebook Comments