كتب رانيا قناوي:

لخص الكاتب الصحفي عامر عبدالمنعم النتائج التي حققتها قمة الأموات الـ28 في منطقة البحر الميت، التي عقدها زعماء الدول العربية الذين شاخت أعمارهم وثقلت أقدامهم، حتى أنها سقطوا أمام الكاميرات مثلما سقوطا من خلفها عبر الزمان، وبمرور مواقفهم.

وجاءت نتائج القمة -حسب ما رآها عبدالمنعم، خلال تدوينة له على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" مساء أمس الأربعاء، كالتالي:

1- الحديث عن حل القضية الفلسطينية بتوصيات مكررة دون المطالبة بفك الحصار المفروض على غزة.
2- الفشل في إدانة إيران بشكل صريح رغم الحروب التي أشعلتها واكتفوا بالتلميح.
3-الدعم المطلق للحكومة العراقية الشيعية التي تمارس الإبادة ضد السنة بغطاء جوي أمريكي.
4- تأييد حل سلمي ينهي الأزمة السورية ينهي وجود "جميع الجماعات الإرهابية" دون الإشارة للاحتلال الروسي والإيراني ودون إدانة بشار.
5- الاعتراف بحكومة السراج التي شكلتها الأمم المتحدة بعد مفاوضات الصخيرات، مع دعم ما أطلقوا عليه المؤسسات الشرعية الليبية (يفهم منها دعم حفتر).
6-
التوصية الجديدة هي إدانة أعمال العنف وانتهاكات حقوق الإنسان ضد أقلية الروهينجا المسلمة في ميانمار ولكنهم طالبوا المجتمع الدولي بـ"التحرك بفاعلية وبكل الوسائل الدبلوماسية والقانونية والإنسانية".
7- الاستعداد لنقل الموقف العربي إلى دونالد ترامب من خلال زيارات 3 من الرؤساء سيتوجهون إلى أمريكا خلال الأيام المقبلة، للتأكيد على أنهم يسيرون في الفلك الأمريكي.

 

Facebook Comments