الأناضول

تسبب إيقاف أو تقليص روسيا عدد رحلاتها الجوية من وإلى أوكرانيا ومصر وتركيا، خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، في خسارة تقدر بـ77 مليون دولار أمريكي تكبدتها المطارات الروسية.

ونقلت "إيتار تاس" الروسية، عن مساعد رئيس مجلس إدارة مطار "دوموديدوفو" الدولي في العاصمة الروسية موسكو "دنيس نوزهدين"، قوله: "إن سياسة الطيران الروسية تجاه تلك البلدان الثلاثة كلفت المطارات نحو 77 مليون دولار".

وأشار نوزهدين إلى أن نصف تلك الخسارة يعود إلى إيقاف روسيا رحلات الطيران "المؤجر" (الشارتر) إلى تركيا في ديسمبر الماضي جراء الأزمة التي حصلت بين البلدين عقب إسقاط مقاتلة روسية انتهكت المجال الجوي التركي في 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

وكانت روسيا قررت تعليق كافة رحلاتها المدنية من وإلى مصر بعد سقوط الطائرة الروسية في 31 أكتوبر الماضي بسيناء المصرية، عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ، جراء انفجار قنبلة زرعت داخلها.

تجدر الإشارة إلى أن جميع الرحلات الجوية بين أوكرانيا وروسيا توقفت في أكتوبر الماضي، بسبب الأزمة بين البلدين.

Facebook Comments