“التنسيقية”: 41 فتاة وسيدة داخل سجون السيسي

- ‎فيحريات

يوسف المصري
كشف أسامة ناصف، المحامي بالتنسيقية المصرية للحقوق والحريات، عن وجود ٤١ فتاة داخل سجون سلطات الانقلاب العسكري، و١٣ مختفية قسريا على يد قوات الأمن.

وأوضح "ناصف"- خلال المؤتمر المنعقد اليوم بعنوان "السجون المصرية والموت بالبطيء"، أن هناك نحو ٣٥٧ محاميا يقبعون في السجون المصرية حاليا بتهم سياسية.

وأكد الحقوقي بالتنسيقية المصرية للحقوق والحريات أن الانتهاكات الموجودة في السجون تتمثل في الحرمان من الرعاية الصحية، بداية من إدخال الأدوية وحتى إجراء العمليات، مشيرا إلى أن السجون لا تسمح بإدخال المساعدات الطبية كالكراسي المتحركة والعكازات.

وأوضح أن من بلغ الـ٦٠ عاما وهو مصاب بمرض مزمن يحق لأسرته المطالبة بالإفراج الصحي عنه، مؤكدا أنه لا بد من رفع الدعاوى للمطالبة بتلك الحقوق، وإلزام وزارة الداخلية بنقل المرضى للمستشفيات.

وتابع "هناك مأساة تسمى سجن العقرب، به ١١٠٠ محبوس، من بينهم ما يقرب من ٨٠٠ محبوس احتياطيا لا بد من خروجهم من العقرب؛ لأنه سجن ذو طبيعة خاصة، ومنشأ لشديدى الإجرام، مؤكدا حق أهل السجين في تقديم بلاغات ورفع دعاوى ضد السجون التي امتنعت عن تقديم المساعدة الطبية بتهمة القتل بالامتناع عن تقديم العلاج".

وأشار إلى أن هناك ١٤ من متهمي قضية مقتل النائب العام نقلوا للطب الشرعي للكشف عليهم، ولكن لم يتم الكشف، وخرج التقرير دون رؤيتهم.