أكد أن العمل التطوعى سر قوة الإخوان.. بركات: لن ينصلح حال مصر إلا بتولي ذوى الدين والأمانة

- ‎فيأخبار

تدوال نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى شهادة للشيخ صفوت بركات لصالح جماعة الإخوان المسلمين، فيما يتعلق بالعمل التطوعى، حيث أكد أن سر قوة الإخوان العمل التطوعي.

وقال في تدوينة كتبها على صحفته على "فيس بوك": استقالة الوزارة هروب للأمام لتأجيل الإضرابات والاحتجاجات.. وفقط لتلتقط الحكومة نفسها حتى الانتخابات وتبيع الوهم للشعب، ولكنها لن تنجيهم من السقوط.

وأضاف: لا يظنن أحد أن الفشل ليس قرين الببلاوى، ولكن مصر مشاكلها أكبر من أى حكومة، ولن ينصلح حالها بتوليها من لا دين له ولا أمانة، والمنظومة القانونية والهياكل الإدارية بها ترهلت وتخطتها مشاكل مصر بقرن من الزمان.

وتابع: ما بثه الإعلام من طموحات للمواطن المصرى بعد الثورة وإلى اليوم تعجز فى مواجهته أى حكومة من العلمانيين الذين يقتنصون فرصًا للوجاهة ونهب الأموال، فى كل مكتب حكومى من رئاسة الوزراء إلى عامل بوفيه بأصغر وحدة إدارية فى الجهاز الحكومى.

وقال: ما كفل عدم سقوط مصر فى فترة مرسى العمل التطوعى للإخوان، بدعم الجهاز الحكومى رغم المعوقات التى كانت تعتمد رفع حالة الغضب المجتمعى.

وقال: "ما رأيته بعينى ودون واسطة الكل لا ينكره ;وأضاف أنه لو تم الإفراج عن الإخوان وعادوا للحياة السياسية دون أن يسهموا بمشاركتهم فى إنقاذ مصر ستسقط مصر، ولو كانت مريكل من تدير مصر أو وزراء من اليابان".