القتل الطبي الممنهج يقتل مسجونًا جنائيًّا بقسم بندر الفيوم

- ‎فيأخبار

لقي سجين جنائي مصرعه بقسم شرطة بندر الفيوم نتيجة رفض مأمور القسم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

أكد مصدر من داخل القسم أن سيد محمد زكي أصيب بنوبة إعياء، وطلب من مأمور السجن نقله إلى المستشفى، ولكنه رفض بحجة عدم وجود قوة تأمين كافية، وتركوه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة بالقسم.

وتصاعدت في الأيام الأخيرة أعداد الوفيات داخل السجون ومقار الاحتجاز؛ نتيجة القتل الطبي الممنهج والتعنت في علاجهم أو التعذيب حتى الموت وباتت متكررة بشكل يومي؛ الأمر الذي أصبح يشكل خطورة على حياة كل المعتقلين والسجناء.

وكان آخرها استشهاد أحمد حامد في الواحد والعشرين من أغسطس الماضي بعد تعرضه للتعذيب الممنهج لـ4 أيام متتالية داخل مركز شرطة الفيوم "الفلاحين"، والمعروف إعلاميًّا بـ"سلخانة الدور الثاني" تحت إشراف كل من ناصر العبد مدير أمن الفيوم، ورئيس مباحث مركز الفيوم محمود عشري.