المجاهدون يوجهون ضربات موجعة للنظام في ريف حماه

- ‎فيعربي ودولي

كتب: أسامة حمدان

دارت اليوم الثلاثاء اشتباكات عنيفة بين قوات نظام الأسد والمليشيات الإجرامية الموالية لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة فتح الشام من جهة أخرى، في منطقة الزارة بأقصى ريف حماة الجنوبي، إثر هجوم عنيف للفصائل في معركة أطلقوا عليها "اليوم يومك يا حلب".
 
وترافقت الاشتباكات العنيفة مع قصف مكثف ومتبادل بين الجانبين، وغارات على مناطق في البلدة، وسط استهداف الفصائل لعربات مدرعة لقوات النظام ما أدى لإعطاب عدد منها، وسقوط خسائر بشرية في صفوف الطرفين، فيما تمكنت الفصائل من التقدم في المنطقة.

كذلك واصلت طائرات روسية وأخرى تابعة للنظام بعد منتصف ليل الاثنين-الثلاثاء، عدوانها على مناطق في بلدة الزارة بريف حماة الجنوبي، عند الحدود الإدارية مع محافظة حمص، دون أنباء عن خسائر بشرية، أيضاً قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل أمس مناطق في بلدة حربنفسه بريف حماة الجنوبي.

وكانت أسقطت المعارضة السورية أمس مروحية لقوات الاحتلال الروسية التي تشن غارات وحشية على الأطفال والنساء السوريين وتدعم نظام بشار الأسد الدموي.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن مروحية روسية أسقطت بسلاح من الأرض بريف إدلب، وعليها طاقم مكون 5 من أشخاص بينهم ضباط روس.