خبير سياسي يكشف حقيقة حركة تمرد

- ‎فيأخبار

مي جابر
 

كشف الدكتور أحمد تهامي، الخبير السياسي بجامعة دورهام البريطانية، عن حقيقة حركة تمرد، موضحًا أنها تعاني من قيادة هشة معلنة وأخرى تنظيمية على أرض الواقع غير معلنة.

وقال د. تهامي، في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "ﺗﺎﺑﻌﺖ ﻣﻘﺘﻄﻔﺎﺕ ﻣﻦ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺣﺮﻛﺔ ﺗﻤﺮﺩ ﻓﻲ ﺫﻛﺮﻱ ﺗﺄﺳﻴﺴﻬﺎ ﺍﻷﻭﻝ ﻓﺎﻛﺘﺸﻔﺖ ﻭﺟﻮﺩ ﺣﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻮضى ﻭﺍﻟﻌﺸﻮﺍﺋﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ، ﻣﺤﻤﻮﺩ ﺑﺪﺭ ﻳﺘﺤﺪﺙ ﻭﻻ ﺃﺣﺪ ﻳﻨﺼﺖ ﻟﻪ على ﺍﻹﻃﻼﻕ، ﻭﺣﺎﺯﻡ ﻋﺒﺪﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﻳﻄﻠﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩﻳﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ الإﻧﺼﺎﺕ ﻭﺭﻓﻊ ﺍﻟﻴﺪ ﻟﻤﻦ ﻳﺴﺘﻤﻊ ﻣﻨﻬﻢ إﻟﻴﻪ، ﻓﻼ ﻳﺮﺩ ﺃﺣﺪ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً، ﻭﻓﺎﻃﻤﺔ ﻧﺎﻋﻮﺕ ﺗﺘﺬﻣﺮ ﻣﻦ ﻏﻴﺎﺏ ﺍﻻﻫﺘﻤﺎﻡ ﻭﺗﺘﻮﻗﻒ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ".

وأضاف: "ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻮضى ﻭﺍﻟﻌﺸﻮﺍﺋﻴﺔ ﻭﺍﻟﻼﻣﺒﺎﻻﺓ ﺗﺆﻛﺪ ﺃﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻬﺸﺔ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻫﻲ ﻣﻦ ﺣﺸﺪﺕ ﺍﻟﻨﺎﺱ لـ30 ﻳﻮﻧﻴﻮ، ﻭﻻ ﻫﻲ ﻣﻦ ﻧﻈﻤﺖ ﺟﻤﻊ ﺍﻟﺘﻮﻗﻴﻌﺎﺕ ﺿﺪ ﻣﺮﺳﻲ.. ﻓﻘﻴﺎﺩﺓ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻟﻤﻌﻠﻨﺔ ﻻ ﺗﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺮﻫﺎ ﺷﻴﺌﺎً، ﻭﻻ ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﺄﻱ ﻧﻔﻮﺫ ﻭﻻ ﺣﻀﻮﺭ ﻗﻴﺎﺩﻱ، ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻘﻮى ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻓﻲ ﺃﺭﺽ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﻓﺘﻈﻞ ﻏﻴﺮ ﻣﻌﺮﻭﻓﺔ ﻭﻏﻴﺮ ﻣﻌﻠﻨﺔ ﺣﺘﻰ ﺍﻵﻥ".