وفاة أحمد زويل عن عمر يناهز 70 عاما.. اقرأ وصيته

- ‎فيأخبار

يوسف المصري


أعلن التلفزيون المصري، اليوم الثلاثاء، عن وفاة العالم المصري"أحمد زويل" في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز الـ70 عاما، حيث كان يعاني من ورم سرطاني في النخاع الشوكي.

كان زويل قد أعلن في وقت سابق عن أنه تخطى الفترة الحرجة من مرضه، "تعديت الفترة الحرجة من مرضي، وأنا بحالة جيدة الآن.. أنا في نهايات مراحل العلاج والنقاهة”.

ولد زويل في فبراير 1946 في مدينة دمنهور، ونال شهادة بكالوريوس العلوم بامتياز مع مرتبة الشرف في الكيمياء، وبعدها حاز درجة الماجستير في علم الضوء من كلية العلوم جامعة الإسكندرية، وحصل على الدكتوراة في علوم الليزر من جامعة بنسلفانيا في الولايات المتحدة الأمريكية.

وابتكر زويل نظام تصوير سريع للغاية يعمل باستخدام الليزر، له القدرة على رصد حركة الجزيئات عند نشوئها والتحامها، وكان سبب شهرة هذا الابتكار هو الوحدة الزمنية التي تُلتقَط فيها الصورة وهي "الفيمتو ثانية"، وهي جزء من مليون مليار جزء من الثانية.

نشر زويل أكثر من 350 بحثًا عالميا في المجلات العلمية حول العالم. وورد اسمه في قائمة الشرف بالولايات المتحدة الأمريكية باعتباره من أهم علماء الليزر.

حاز زويل جائزة نوبل في الكيمياء عام 1999، وحصل على العديد من الأوسمة والنياشين والجوائز العالمية؛ لأبحاثه الرائدة في علوم الليزر وعلم الفيمتو الذي حاز بسببه على 31 جائزة دولية.

ومن جانبه، قال الإعلامي شريف فؤاد، المستشار الإعلامي لـ"زويل"، في تصريحات لنشرة التاسعة مساء بالتلفزيون المصري: إن الوفاة حدثت قبل عدة ساعات، وإن جثمانه موجود في المركز الإسلامي بمدينة لوس أنجلوس، حيث سيتم تنفيذ وصيته بأن يدفن في مصر، ويجرى التواصل مع السفارة المصرية لتسهيل إجراءات نقل الجثمان إلى مصر خلال الأيام المقبلة.

وأضاف أن زوجته أخبرتهم بأن آخر وصية له هي أن يدفن في مصر، وهو ما يتم العمل على تنفيذه خلال الوقت الحالي، لافتا إلى أن العالم الراحل كان يرتب للحضور إلى مصر قريبا؛ لمتابعة العمل بالمعمل الخاص به في الجامعة التي تحمل اسمه بمصر .