كتب- بكار النوبي:

 

قالت شبكة BBC: إن الأنباء الواردة من مصر تفيد بأن قوات الأمن اعتقلت 35 شخصًا أثناء تفريق المتظاهرين الذين تجمعوا للاحتجاج على إقرار الحكومة بتبعية جزيرتي تيران وصنافير بالبحر الأحمر للسعودية.

 

ونقلت الشبكة عن مصادر أمنية أن قوات الأمن اعتقلت 25 شخصًا في الإسكندرية، في حين احتجز عشرة آخرون في القاهرة.

 

وبحسب تقرير BBC فإن قوات الأمن قد ألقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين تجمعوا خارج مسجد مصطفى محمود بالمهندسين متجهين في مسيرة إلى ميدان التحرير.

 

وقال موفد الشبكة في القاهرة إن قوات الشرطة أطلقت قنابل الغاز على المتظاهرين وفرقتهم وإن سيارات الشرطة تقوم بمطاردة المتظاهرين في الشوارع الجانبية.

 

ووقعت اشتباكات بين قوات الأمن وعدد من المتظاهرين فور خروجهم في مسيرة من مسجد الاستقامة بالجيزة.

 

وتنازل السيسي عن جزيرتي صنافير وتيران للمملكة العربية السعودية وهو أثار موجات من الغضب المتصاعد بين جميع المصريين.

 

وكشف استطلاع للرأي أجرته صحيفة الشروق مؤخرا أن 80% من المصريين على الأقل يرفضون التفريط في الجزيرتين.

 

وكانت وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب قد أصدرت أمس الخميس بيانًا تدعو فيه إلى "عدم الخروج على الشرعية!"؛ وهو ما أثار موجة من السخرية عل مواقع التواصل الاجتماعي كون السيسي وحكومته إنما جاءوا إلى حكم مصر فوق دبابات الجيش عقب انقلاب عسكري دموي أطاح بالديمقراطية وقتل الآلاف وزج بعشرات الآلاف وراء الأسوار في السجون والمعتقلات.

 

وتشهد مصر منذ 30 يونيو 2013 انتهاكات غير مسبوقة لحقوق الإنسان ومن إخفاء قسري وتصفية لنشطاء الثورة ورصد عدة منظمات حقوقية مقتل 50 ناشطًا في السجون والمعتقلات أو بالتصفية الجسدية المباشرة في الربع الأول من عام 2016م.

Facebook Comments