قال بنك أوف أمريكا: إن شروط الودائع الخليجية الأخيرة إلى مصر والتي تبلغ 6 مليارات دولار  "أقل كرما" من ذي قبل ومما كان متوقعا.

أوضح البنك -في تقرير GEM0 الشهري الذي يغطي شئون الاقتصاد العالمي- أنه كانت هناك محادثات أولية بين مصر والدول الخليجية على منح هذه الودائع بآجال خمس سنوات ودون فائدة، إلا أن الشروط النهائية للودائع تشير إلى أن الفائدة ستكون 2.5%، وأن آجالها ستكون 3 سنوات للوديعة السعودية و4 سنوات للوديعة الكويتية، و5 سنوات للوديعة الإماراتية، معتبرًا أن ذلك ربما يعكس رغبة دول الخليج في دفع مصر لتنفيذ إصلاحات اقتصادية أكثر خلال الفترة المقبلة، مع استمرار توفير شبكة أمان لها.

كان محافظ البنك المركزي المصري، هشام رامز، قد قال الشهر الماضي إن السعودية والإمارات والكويت أرسلت للبلاد 6 مليارات دولار كودائع في البنك المركزي، بواقع ملياري دولار من كل دولة، ولكن دون الإفصاح عن شروط هذه الودائع.

تلقت مصر من السعودية والإمارات والكويت مساعدات للنظام الانقلابي تجاوزت 23 مليار دولار خلال الثمانية عشرة شهرا التي تلت انقلاب 30 يونيو 2013، بحسب ما اعترف به أشرف سالمان وزير الاستثمار في حكومة الانقلاب مؤخرًا.

Facebook Comments