فاجأ نجم كرة القدم المصري الدولي، محمد صلاح، معجبيه، اليوم الجمعة، بعد نشره صورًا جديدة عبر حسابه على موقع “إنستجرام” للتواصل الاجتماعي.

ويظهر صلاح في الصور الجديدة تحتضنه فتاة، ضمن جلسة تصوير لصالح مجلة “جي كيو”، التي اختارته كـ”رجل العام” لسنة 2019.

إذن هي محاولة برأي مراقبين لانتزاع النجم العالمي المصري محمد صلاح من هويته المتدينة، التي عرف بها من خلال سجداته في الملاعب الأوروبية وبصداقته باللاعب الخلوق محمد أبوتريكة كما صرح صلاح بذلك في حواراته، أو بحجاب زوجته أو باسم ابنته مكة، التي شاع اسمها بين أسماء مواليد جلسة تصوير.

واعتادت مجلة “جي كيو” الشرق الأوسط وضع محمد صلاح في موقع المشبوه أخلاقيا، ولفتت صور محمد صلاح انتباه النشطاء؛ نظرًا لاتخاذه أوضاعًا غريبة في جلسة التصوير، حيث سيطرت السخرية على أغلب تعليقات رواد السوشيال ميديا.

وظهر صلاح في جلسة التصوير بمجموعة ملابس كاجوال مختلفة، يقوم بالترويج لها في حملة دعائية جديدة.

والفتاة التي ظهرت أخيرا معه في الصورة هي اليساندرا كورين ماريا امبروسيو عارضة الازياء في ولاية ريو غراندي دو سول في البرازيل، وهي اختيرت في المسابقة النهائية كعارضة وهي في الرابعة عشر من عمرها ولها جلسات تصوير مع لاعب ريال مدريد الإسباني السابق وإيه سي ميلان الإيطالي حاليا كريستيانو رونالدو.

السنتان الماضيتان في مصر، يبدو أنه تم استهداف إنتاج محمد صلاح جديد يذكر بما فعله النادي المنافس مع الفنان نور الشريف وهو يمثل دور لاعب الكرة “شحاتة أبو كف” الذي سعوا إلى إفقاده مستواه من التهديف بتعريفه على السيدات، وتنبيهات مدربه “حسن مصطفى” نسوان لا يا شحاتة”!

ويبدو أن ذلك ظهر في هوجة متقطعة ثم ما لبثت أن باتت متتابعة لإظهار وجه آخر جديد على جمهوره وهو صلاح أبو كف، لاعب كرة شهير تلتقيه فنانة تونسية تحترم مهنتها في مصر، نهاية العام الفائت في لندن بالصدفة ويصبح ذلك اللقاء الصديف معلنا بالصور لصلاح الذي قام وفق أصوله بدعوتها للعشاء في أحد مطاعم العاصمة البريطانية.

وسبق لمحمد صلاح أن أثار جدلا، بسبب صوره “السيلفي” مع مقدم البرامج المصري الساخر، باسم يوسف، في حفل “GQ Men Of The Year”، الذي أقيم في الإمارات.

ضجة أخرى أحدثها صلاح، بعد مشاركة الكاتبة ومقدمة البرامج المثيرة للجدل، ياسمين الخطيب، صورها معه من الحفل، التي ارتدت فيها فستانا قصيرا.

ويغيب محمد صلاح عن معسكر منتخب مصر المقام حاليا، إذ فضل الجهاز الفني بقيادة حسام البدري، إراحته.

فتش عن ابن زايد

محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، الذي يستضيف وزراء الصهاينة في بلاده وحول العاصمة الإماراتية لماخور لفتيات الليل الأسيويات، استضاف حفلا في عاصمته، دعا فيه كل الأسماء من الفنانات ذوات الشهرة ليلتقطن الصور مع صلاح ومنهم يسرا، وريا أبي راشد وياسمين الخطيب.

مجلات معروفة بمتابعة أخبار الفن والمرأة اعتبرت أن الصور مثيرة للجدل، بعدما حرص عدد كبير من النجوم والنجمات على مشاركة صورهم التي التقطوها مع نجم كرة القدم محمد صلاح، مع جمهورهم على موقع انستجرام.

المناسبة كانت حفل تكريم محمد صلاح من مجلة بلا عنوان أو سابق معرفة فقط تمنح المال ببذخ وهي مجلة “جي كيو” لتعتبر محمد صلاح رجل العام (GQ men of the year 2019)، بأبو ظبي.

كما كان لافتا استعراض الساخر باسم يوسف في تقدمة نجم ليفربول ومنتخب مصر صور لمحمد صلاح في جلسات تصوير – بإذن منه لا تخلو مسئوليته – وهو متعرّ إلا من لباس العورة المغلظة، أو صورة وهو في رحلة صيد بالغردقة على شرف ساويرس.

ويرى مراقبون أن باسم يوسف الذي كان أكبر ساخر من الرئيس الشهيد محمد مرسي وما يزال، يدعي أنه يعارض السيسي ويسب أذرع بأقذع أنواع السباب، في حين تستضيفه بلد الثورة المضادة الأولى، أبوظبي، ما يطرح التفكير في تكريمه لدور سابق أم اعداده لمهمة جديدة في دور لاحق.

ويربط مراقبون بين الهدف السالف ودلوج باسم يوسف فور إعلان فوز محمد صلاح والذي ظهر أنه معروف سلفا وأنه غير مفاجئ بالنسبة لمحمد صلاح، في وسط تجمع نسائي راقص مغريا محمد صلاح الذي وقف يشاهد يقدم رجلا ويسحبها.

Facebook Comments