واصلت سلطات الاحتلال الصهيوني منذ فجر اليوم الاثنين (27-11) حملات الدهم والاعتقال والاقتحامات في مختلف مناطق الضفة الغربية المحتلة.

ففي نابلس شمال الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم شابين خلال اقتحامات لعدد من قرى المحافظة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة مادما جنوب نابلس، وداهمت منزل المواطن عايد كمال قط، وقامت بتفتيشه، واعتقلت نجله أحمد.

وأفاد المواطن مجاهد قط أن دوريات الاحتلال اقتحمت البلدة، وحاصرت منزل المربي عايد قط، واعتقلت نجله، ثم انسحبت باتجاه معسكر حوارة الاحتلالي.

كما اقتحمت بلدة عورتا شرق نابلس، واعتقلت الفتى عبد الحفيظ رمزي عواد (16 عامًا) بعد مداهمة منزله وتخريب محتوياته، علما أن الاحتلال اعتقل عمه عبد الله عواد قبل أيام قليلة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية واقتحمت منازل المواطنين واعتدت عليهم.

وقالت مصادر محلية إن العشرات من جنود الاحتلال داهموا البلدة وشرعوا بمداهمات لمنازل المواطنين حيث تم مداهمة عشرة منازل وتفتيشها والاعتداء على ساكنيها.

وأشارت إلى أن الجنود يقتحمون البلدة في كل ليلة ويتم تفتيش عدد من المنازل والاعتداء على ساكنيها وإخراجهم منها في البرد لساعات.

ويأتي ذلك في إطار عمليات تنكيل شديد يتعرض لها أهالي البلدة بذريعة استمرار رشق الجنود والمستوطنين بالحجارة .

وشهدت مناطق مختلفة شرق وشمال مدينة جنين شمال الضفة الغربية مداهمات واعتقالات أسفرت عن اعتقال شابين في بلدة الجلمة.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن العشرات من جنود الاحتلال انتشروا في بلدة الجلمة واعتقلوا الشابين أحمد نضال أبو فرحة ومحمود عمر أبو فرحة.

وأضافت أن الجنود داهموا أراض زراعية في بلدة الجلمة ونصبوا كمائن بين الدفيئات الزراعية في وقت مبكر من صباح اليوم.

كما داهمت قوات الاحتلال بلدات عرانة ودير أبو ضعيف شرقي المدينة ونصبت حواحز على مداخلها. 

Facebook Comments