كتب- أحمد علي:

 

ارتفاع درجات الحرارة لمستويات عالية في ظل صيام لم تحل دون تواصل النضال والحراك الثوار لأحرار ههيا بالشرقية الذين انتفضوا في مسيرة في الواحد من بعد ظهر اليوم من العدوة قرية الرئيس محمد مرسي.

 

وتعالت الهتافات بسقوط الانقلاب والمنددة  بغلاء الأسعار، مطالبين برحيل السيسي قائد الانقلاب ضمن مظاهرات "اسمعوا صوت الفقراء والمظلومين" التي دعا لها التحالف الوطني لدعم الشرعية؛ استمرارًا لموجة "ارحل" الممتدة والنضال المناهض للانقلاب العسكري وجرائمه.

 

رفع الثوار أعلام مصر وصور الرئيس محمد مرسي وشارات رابعة العدوية بجوار صور الشهداء والمعتقلين، وسط تفاعل ومشاركة من

عموم الاهالي، مؤكدين تواصل النضال حتى عودة  المسار الديمقراطي والإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية.

 

كما ندد الثوار بحالة التردي التي تجتاح البلاد ومؤسساتها منذ الانقلاب العسكري الدموي الغاشم وغلاء الأسعار وتفاقم المشكلات مطالبين بعودة المسار الديمقراطي والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية ومكتسبات ثورة 25 يناير 

Facebook Comments