اصطف ثوار "مركز دمنهور"، مساء اليوم الخميس، في سلسلة بشرية، ختامًا لفعاليات أسبوع "الثورة جامعة"، رافضين الانقلاب العسكري، ومطالبين الأهالي بالنزول والاحتجاج على إهدار الثروات وتفاقم الأزمات التي حاصرتهم نتيجة فشل سياسات حكم العسكر.

 

جاءت السلسلة على الطريق الدولي الذي يمر بمدينة دمنهور، رفع خلالها المشاركون أعلام مصر، وشارات رابعة، وصور الرئيس مرسي، إضافة إلى لافتات منددة بغياب الأمن عن المواطنين، وانتشار الجرائم في الشوارع، فضلا عن غلاء الأسعار وانهيار الاقتصاد.

 

ودعا المتظاهرون المواطنين إلى الاحتشاد في ميادين مصر في الذكرى الخامسة لثورة يناير، للمطالبة بإسقاط دولة العسكر، ومحاكمة الفاسدين، وإعدام قادة العسكر وعصابته، وإطلاق سراح المعتقلين، والقصاص لدماء الشهداء والمصابين، وسط تفاعل جيد من المارة وقائدي السيارات.

 

Facebook Comments