فرقة إعدام خارج نطاق القانون لا تخضع للتسلسل الإداري للدولة السعودية، لطالما كان لدى السعودية قطاع أمني بديل، الجديد في الأمر هو فرقة خارج نطاق القانون تتصل مباشرة بمكتب محمد بن سلمان، وتدين له بالولاء بصفته الشخصية .

مقتل واعتقال سعوديين في ظروف غامضة أثار أسئلة حول الجهة المنفذة لهذه العمليات، وخلُصت تحقيقات صحفية إلى وجود فرقة سعودية أُطلق عليها اسم "النمر" نفّذت عمليات خارج نطاق عمل الأجهزة الأمنية السعودية .

وبحسب تقرير بثّته قناة "الجزيرة"، تعد تصفية الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في 2 أكتوبر عام 2018 في قنصلية بلاده بإسطنبول، أبرز العمليات المنسوبة لفرقة النمر، والتي وضعتها تحت المجهر، حيث تم تحديد هوية 15 سعوديًّا تورطوا في قتل خاشقجي بإسطنبول، كان في مقدمتهم الطبيب الشرعي صلاح الطبيقي، والعقيد في الاستخبارات السعودية ماهر المطرب، الذي ظهر مرارًا بجانب ولي العهد السعودي.

وعند بحثنا في هوية بقية المجموعات نجد تطابق مصادر صحفية في أن 6 منهم عملوا في قوات الحرس الملكي، في حين عمل اثنان آخران في الاستخبارات السعودية، وثلاثة في سلاح الجو، وواحد في الدفاع المدني، وآخر كطبيب شرعي، فيما لم تتأكد طبيعة عمل عضوين اثنين.

وقال بوب آيرس، الضابط السابق بجهاز الاستخبارات البريطاني: إنه ربما كان الأفراد قد تلقوا تدريبًا لدى شركة بلاك ووتر على استخدام الخنق أو المسدس أو السكين، لكن هذه مهارات أساسية، أما العملية بحد ذاتها فليست شيئًا تُدربهم شركة كـ"بلاك ووتر" عليه، بل هو شيء من تدبير المؤسسة الرسمية السعودية.

ورأى محمود رفعت، محامي عددٍ من أمراء آل سعوط، أن سعود القحطاني يدير فرقة النمر ولكن ليس وحده، بمعنى أنه ينقل لها تعليمات محمد بن سلمان .

وكشفت مجلة "فانيتي فير"، في تحقيق مطول، عن ضلوع سعود القحطاني في اختطاف الأمير سلطان بن تركي، في يناير 2016، أثناء سفره بالطائرة من باريس إلى مصر.

وتدعم صحيفة واشنطن بوست، في مقال لها، أهمية دور سعود القحطاني في قيادة فرقة النمر، غير أنها تكشف أيضا عن أنِّ مستشارًا آخر لولي العهد السعودي، وهو تركي آل الشيخ، قد ساعد الفرقة في الإشراف على بعض مواقع استجواب من سمّتهم الصحيفة بالمنشقين .

"إيفجيني كورتيكوف"، الصحفي في جريدة فزغلياد، نقل عن مصادر روسية أن فرقة النمر متورطة أيضًا في قتل الأمير منصور بن مقرن، نائب أمير منطقة عسير، وذلك بقصف طائرته عندما كان يحاول الفرار، بحسب المصادر، من مصير أبناء عمومته المعتقلين في فندق "ريتز كارلتون".

ووجهت تحقيقات صحفية أصابع الاتهام إلى الضابط في سلاح الجو "مشعل البستاني" بإسقاطه طائرة الأمير مقرن، وهو أحد المتهمين في اغتيال خاشقجي .

وبحسب ما ورد في صحيفة "يني شفق" التركية، فقد أُعلن بعد ذلك عن مقتل البستاني في حدث سير مريب .

بحسب ما كشفته مصادر خاصة لموقع "ميدل إست آي"، فإن فرقة النمر أقدمت على تصفية القاضي سليمان الثنيان، رئيس المحكمة العامة في مكة المكرمة، في الأول من أكتوبر 2018، بعد أن أبدى معارضته لرؤية 2030 .

صحيفة واشنطن بوست نقلت عن مصادر رسمية أمريكية، أن اللواء في الاستخبارات العسكرية أحمد عسيري، والمقرب من ولي العهد السعودي، كان يخطط لتشكيل فرقة يطلق عليها "النمر" للقيام بعمليات سرية، وهو ما يعزز معلومات أخرى حول قيادة عسيري لهذه الفرقة .

وكشفت صحيفة "صباح" التركية مؤخرًا، عن اسم جديد ارتبط بجريمة اغتيال خاشقجي، وهو اللواء "منصور أبا حسين"، وبأنه قاد الفرق الثلاث التي تولت عملية الاغتيال. وبحسب الصحيفة فإن "أبا حسين" قال خلال التحقيق معه: إن اللواء أحمد عسيري جمعه بالمستشار سعود القحطاني الذي أمره بإحضار خاشقجي للمملكة، الأمر الذي يعيد مجدًا طرح كثير من التساؤلات حول فرقة النمر، ومدى تجذرها في المؤسسة العسكرية والأمنية السعودية وعلاقتها بولي العهد السعودي .

 

     

Facebook Comments