بثَّت قناة الميادين فيلمًا وثائقيًّا حول عملية “سراب” التي نفّذتها كتائب “الشهيد عز الدين القسام”، الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، بين عامي 2016 و2018.

وتمكَّنت كتائب القسام، خلال العملية، من اختراق أمنيٍّ محكمٍ ضد جهاز الاستخبارات الإسرائيلي، وإفساد محاولة المخابرات الإسرائيلية تجنيد أحد الفلسطينيين من قطاع عزة مستغلة وضعه الاجتماعي، وسعت عبره إلى تحقيق عدة أهداف، أبرزها: تفجير الصواريخ بعيدة المدى في مرابضها في غزة، وتحديد مواقع الراجمات واستهدافها في أوقات التصعيد، وإرباك المنظومة الصاروخية والأمنية للمقاومة.

ويُظهر الفيلم كيف نجحت المقاومة في احتواء مخطط الاستخبارات الإسرائيلية عبر خطة كاملة لخداعها، من خلال عملية استدراج بتوريطها للعمل مع مصدر، في حين أن المصدر بين أيدي المقاومة.

وكما عرض الفيلم كيف عمد أمن المقاومة إلى توجيه المصدر المزدوج والسماح له بتشريك الصواريخ المستهدفة في إطار التضليل. وتمكنت “القسام” من كشف أسماء الضباط المسئولين عن قطاع غزة في جهاز “الشاباك” من خلال المكالمات الهاتفية.

كما استطاعت المقاومة مصادرة مضبوطات تقنية أرسلها العدو للمصدر، موثقةً تسجيلاً صوتياً يُظهر صدمة الضابط الإسرائيلي المشغِّل عند معرفته بازدواجية المصدر.

واستهدفت العملية الأمنية مفاجأة العدو الصهيوني في أي جولة أو تصعيد بفشل مخططاته، بالإضافة إلى زعزعة قدرات العدو في أدواته الأمنية وقدراته الاستخباراتية، وفق ما يظهره الفيلم.

وعرضت في نهاية الفيلم مشاهد لإطلاق الصواريخ بعيدة المدى التي كانت تسعى الاستخبارات الإسرائيلية إلى تدميرها من خلال المصدر.

 

Facebook Comments