يفشل جنرال إسرائيل السفيه السيسي في كل شيء، حتى إنه يفشل في تقليد مشاهد سينمائية في أفلام شاهدها هو بنفسه، منها “إبراهيم الأبيض” الذي يحاول إعادته هذه الأيام، ولكن بتصرفٍ مع الفنان عمرو واكد. التمثيل هنا ليس أمام كاميرات السينما بل أصبح متخفيًا خلف المخابرات!.

وتقدَّم محامٍ تابع للمخابرات ببلاغ لنائب عام الانقلاب ضد الفنان عمرو واكد، متهما إياه بقيادة خلية إرهابية، والتحريض ضد الدولة المصرية، والاستقواء بالخارج، وتعمد نشر أخبار كاذبة، والتشارك مع جماعة إرهابية محظورة لتحقيق أغراضها، وهي جماعة الإخوان، بحسب قوله.

بلاغ مخابراتي..!

وزعم المحامي طارق محمود، في نص بلاغه، أن “عمرو واكد يقود خلية إرهابية مع بعض الجهات المعادية لمصر للتحريض في المحافل الدولية. وهذه الجهات تنظم له مؤتمرات صحفية يهاجم فيها مصر ومؤسساتها وقياداتها، ويطالب المجتمع الدولي بالتدخل في الشأن الداخلي المصري”.

وزعم أن “واكد يتلقّى تمويلات بمبالغ ضخمة تصل لملايين الدولارات، ويعتبر أداة منفذة في أيدي تلك الجهات، وعلى رأسها المخابرات التركية والقطرية والتنظيم الدولي للإخوان”.

وأضاف أن “الهارب عمرو واكد يحرض ضد مصر خلال المؤتمرات التي يحضرها، وينقل صورة مغلوطة عنها، ويوجه الاتهامات الكاذبة لمؤسسات الدولة بغرض زعزعة الاستقرار والأمن الداخلي للبلاد، وتكدير الأمن والسلم الاجتماعي، وإثارة الفتنة في المجتمع المصري، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها الدستورية والتشريعية، بالإضافة إلى تحريضه على التدخل الأجنبي في الشأن الداخلي المصري”.

وطالب المحامي طارق محمود، في ختام بلاغه، بضرورة “فتح تحقيقات عاجلة وفورية في وقائع البلاغ، ووضع اسم عمرو واكد على قوائم ترقب الوصول، وإصدار أمر ضبط وإحضار ضده، وإخطار الإنتربول الدولي لإدراج اسمه على قائمة النشرة الحمراء للقبض عليه وتسليمه للسلطات المصرية وإحالته لمحاكمة جنائية عاجلة”.

وعلى غرار حملة “تمرد” ضد حكم الرئيس الشهيد محمد مرسي؛ دعا واكد في وقت سابق لتدشين حركة “تمرد”، ضد السفيه السيسي، بهدف إخراج الجيش من الحياة السياسية، والإطاحة بالقادة العسكريين ومحاسبتهم.

واقترح واكد، عمل حركة مثل “تمرد” يكون هدفها خروج الجيش من الحياة السياسية بالكامل، مع عزل قيادات الجيش الحاليين جميعا، ومحاسبتهم على “ما فعلوه بمصر واقتصادها المنهار، والمجتمع الذي دمروه”، على أن يتم “استبدالهم بضباط وطنيين غير مسيسين يخضعون للسلطة المدنية وأجهزة رقابتها”.

حديث الصباح

كانت قناة “دي إم سي”، المملوكة للمخابرات، قد عرضت مسلسل “حديث الصباح والمساء”، الذي عرض قبل سنوات، وهو من تأليف الروائي الحائز على جائزة نوبل، نجيب محفوظ.

لكن القناة حذفت مشاهد الممثل المعارض، عمرو واكد، الذي يجسد فيه شخصية “النقشبندي”، والذي يظهر في بداية الحلقات باعتباره الحفيد الأصغر للشخصيات التاريخية التي يدور حولها المسلسل.

وعلق واكد، عبر حسابه في “تويتر”: “بلغني أنّ قناة دي إم سي قامت بإذاعة مسلسل حديث الصباح والمساء مؤخرا، ولكن بعد حذف كل مشاهدي من المسلسل. وانا أشكرهم على واجب المونتاج هذا لأني أُفضل عدم الظهور على هذه الشاشة المغتصبة لوعي المشاهدين. أشكرهم بجد”.

ونشط واكد وزميله الممثل خالد أبو النجا، المتواجدان منذ فترة خارج البلاد خلال الفترة الأخيرة، في رفض تعديلات طُرحت في برلمان الدم بشأن تعديل دستور الانقلاب في وقت سابق، وعبّرا عن ذلك ضمن وفد معارض في الكونجرس الأمريكي، وعلى إثر ذلك تم شطبهما من نقابة المهن التمثيلية في مصر، وملاحقتهما قضائيًّا في دعاوى مرفوعة من قبل محامين موالين للسلطة.

يذكر المشهد بما قام به التلفزيون السوري، الذي كان يحذف مقاطع الممثلين المعارضين من المسلسلات الدرامية التي يعرضها عبر شاشاته، وأبرزها مشاهد الممثلة المعارضة سلافة عويشق في المسلسل الكوميدي الشهير “هومي هون”.

Facebook Comments