في وقت يئن فيه المصريون من كبت الحريات بسبب النظام القمعي في مصر، لم تتوقف مناصرة المصريين لإخوانهم في العقيدة من مسلمي الإيجور من خلال هاشتاجي #الإيغور #China_is_terrorist والذي استعرض مأساة تركستان الشرقية أو مسلمي مقاطعة شينجاينج، البالغ تعدادهم نحو 3 ملايين ونصف المليون ومقاطع لفيديوهات وصور تظهر بكاء واستغاثات يُطلقها أطفال مسلمي الإيغور لإنقاذ أمهاتهم وآبائهم المعتقلين في معسكرات الإعتقال الجماعية بالصين.

الرأي العام الذي قفز بالهاستاجات لصدارة التريند في مصر ساهم في ايقاظه قنوات داعمة لمسلمي الإيجور تنطلق من الخارج، وتناهض الانقلاب الذي سبق واعتقل المئات من أبناء الايجور طلاب الأزهر الشريف وسلمهم للصين.

كما ساهم فيه اللاعب الالماني من أصل تركي مسعود أوزيل، المناهض للقمع الصيني والذي وجد مساندة عربية يتيمة معلنة ومعتادة كموقف من اللاعب المصري محمد أبو تريكة، الذي أعلن التضامن مع الألماني أوزيل في موقفه الرافض لانتهاكات الصين ضد مسلمي الإيغور.

يقول الكاتب الصحفي وائل قنديل متعجبا "هل سعت واحدة من وسائل الإعلام العربي لإجراء حوار مع مسعود أوزيل لسماع وجهة نظره بمواجهة الحرب الصينية ضده؟.. أوزيل ضمير متكلم باسم الإنسانية".

أما د. محمد الصغير فساند بكلماته ومواقفه الهاشتاجات عندما استعرضها وكتب "#الصين حكومة إرهابية #China_is_terrorist  الصين تعذب وتقتل مسلمي  #الإيغور". أما الإعلامي هيثم أبوخليل فطالب بتدشين حملة مقاطعة وكتب "قاطعوا المنتجات الصينية.. دعماً لإخوانكم المسلمين الإيجور.. وما يحدث لهم من تنكيل مخيف في معسكرات الإعتقال.. وقاطعوا منتجات العسكر.. دعماً لإخوانكم المسلمين المصريين وم ايحدث لهم من تجويع وقتل بالبرد في معتقلات العسكر".

وكتب "محماد"، "علينا البدء في وقف شراء المنتجات الصينية لمذابحهم ضد المسلمين فقط لكونهم مسلمين.. الصين دولة إرهابية"، وذلك على الهاشتاجين  #China_is_terrorist #الإيغور. وأضاف "MAI. H"، داعما لحملة المقاطعة "ياريت نعمل كده بجد ودا أضعف الأيمان #الإيغور".

https://twitter.com/alaa17856071/status/1207935442764648448

وقال جمعان الشمراني " الأيغور ..مينمار ….كشمير ..العراق ..سوريا ..اليمن ؛ اتفقت قوى الشر والظلام ، شيوعية وهندوسية ، بوذية ، أرثدوكسية ومجوسية ..لقتل وتهجير أمة الإسلام والتوحيد ظنًا منهم أن الإسلام سينتهي وتناسوا أن الأمة تمرض لكن لا تموت …اللهم نصرك المبين لعبادك المستضعفين .".

https://twitter.com/jaman_sv/status/1207995190268567553

واستعرض الصقر العتيبي ملامح تاريخية في وقت كانت قوة الإسلام تدفع ضد هؤلاء من هلال "معركة العرب والصين" فاوضح أن "أول صدام بين العرب والصين وهو الوحيد كان عام 751بعد تأسيس الدولة العباسية في زمن أبو جعفر المنصور زحفت الصين ب100ألف جندي للإستيلاء على تركستان الكبرى وتصدى لهم العرب بجانب الترك في معركة (تالاس) وهزمت الصين هزيمة ساحقة..".

وقال الإعلامي حسام الشوربجي: "عندما يكون القاتل مسلم يصبح إرهابيًا وعندما يكون المسلم هو الضحية فالقاتل حينها صانع للسلام! ..ما هو ميزان السلام العالمي الذي تكيلون به؟ .. أم أنها حرب ضروس للقضاء على الأقلية المسلمة في كل بلاد العالم بداية ب #ميانمار ونهاية ب #الإيغور؟  #China_is_terrorist".

Facebook Comments