اهتمت الصحف والمواقع بعدة قضايا أبرزها ما نشرته "العربي الجديد" حول اجتماع قائد الثورة المضادة عبدالفتاح السيسي بوزير دفاعه وقائد البحرية عقب توقعات بتغييرات كبرى بقيادات الجيش.

لكن الملف الأهم هو تطورات المفاوضات العبثية الجارية حاليا بالخرطوم والمتعلقة بسد النهضة حيث تؤكد تقارير صحفية تراجع نظام السيسي بشكل ملحوظ انتظارا لمرونة من جانب أثيوبيا. لكن "مدى مصر" نشر تصريحات وزير الري الأثيوبي التي يؤكد فيها أن بلاده ستبدأ المرحلة الأولى من تبعئة بحيرة السد في يوليو المقبل، دون الانتظار لنتائج المفاوضات الجارية مع كل من  مصر والسودان. في الوقت ذاته تبدي "إسرائيل" بحسب موقع "الخليج الجديد"  استعدادها لتقاسم تجربتها في إدارة المياه مع أثيوبيا وذلك في تصريحات لنائبة المدير العام للشؤون الأفريقية بوزارة الخارجية الإسرائيلية "آينات شيلين".

والملف الثالث هو متابعة ملف اضطهاد الصين للمسلمين، حيث  تؤكد "العربي الجديد" صدور تعليمات من أجهزة السيسي الأمنية بعدم نشر بيان الازهر حول المضطهدين دينيا وذلك بسبب العلاقة الوثيقة التي تجمع النظام بالصين وعدم الرغبة في إغضاب بكين على حساب المسلمين المضطهدين. في ذات الوقت تصدر وسم "#الإيغور الأكثر تداولاً في مصر"، وسط دعوات بمقاطعة البضائع الصينية.

ورصدت التنسيقية المصرية 167 انتهاكا من جانب حكومة العسكر خلال الأسبوع الماضي فقط. وتؤكد بيانات جهاز الإحصاء تراجع كبيرا في عدد الأطباء ومراكز الإسعاف بمصر خلال سنة 2018 مقارنة بـ2017م.

وتواصلت حالات الانتحار في مصر حيث انتحرت طالبة شنقا بمحافظة قنا لمرورها بأزمة نفسية. بينما يؤكد مقربون من نظام العسكر أن التعديل الوزاري الوشيك سيشهد تغييرات مفاجئة.

وإلى تفاصيل جولة الصحافة:..

أهم القضايا والأخبار

(السيسي يجتمع بوزير الدفاع وقائد البحرية عقب توقعات بتغيير قيادات الجيش).. نشرت "العربي الجديد":.. عقد عبد الفتاح السيسي، اجتماعا اليوم السبت، مع وزير الدفاع الفريق أول محمد زكي، وقائد القوات البحرية، الفريق أحمد خالد.ويأتي الاجتماع في توقيت حساس، تداولت فيه مصادر قريبة من القوات المسلحة معلومات عن عودة الفريق أسامة عسكر، قائد منطقة سيناء لمكافحة الإرهاب سابقا، إلى العمل العسكري بعد تجميده في أعمال إدارية لمدة 3 سنوات، وتعيينه رئيسا لهيئة عمليات القوات المسلحة.كما عقب الاجتماع انتشار معلومات من مصادر عليمة عن ترشيح الفريق أحمد خالد نائبا لرئيس الجمهورية، وإخطار نائبه الحالي بالاستعداد لتولي قيادة البحرية المصرية، بالإضافة إلى إجراء تغييرات عديدة أخرى في المناصب القيادية بمختلف الأسلحة بالجيش، وترجيح بعض المصادر إبعاد رئيس الأركان الحالي، الفريق محمد فريد حجازي.

(تراجع مصري ملحوظ في اجتماعات سدّ النهضة.. وانتظار لمرونة إثيوبيا).. كتبت "العربي الجديد":.. انتهى اليوم الأول من الاجتماع الفني الثالث بشأن قضية سدّ النهضة في العاصمة السودانية الخرطوم بحضور وزراء خارجية مصر وإثيوبيا والسودان، وكانت النقطة البارزة في مسار اليوم الأول إعلان وزير الموارد المائية والري المصري محمد عبد العاطي استعداد مصر لما وصفه بـ"إعادة النظر في جوانب معينة" من موقفها ونقاط المعارضة السابق ذكرها في الاجتماعات الماضية، وأنها "مستعدة للمشاركة في إنتاج أفكار إبداعية للحلول".

(قبل نهاية المفاوضات مع مصر والسودان.. إثيوبيا ستبدأ ملء بحيرة السد في يوليو المقبل).. نشر "مدى مصر": قال وزير الري الإثيوبي سيلشي بقلي، اليوم السبت، إن بلاده ستبدأ المرحلة الأولى من تعبئة بحيرة سد النهضة في يوليو المقبل، وذلك دون انتظار نتائج المفاوضات الجارية مع مصر والسودان، بحسب قناة «العربية».وأضاف بقلي خلال الاجتماع الثالث لوزراء الموارد المائية والوفود الفنية من مصر والسودان وإثيوبيا، المنعقد في العاصمة السودانية الخرطوم اليوم، أن الاجتماع يهدف إلى توصل الأطراف لاتفاق حول كيفية تشغيل السد، موضحًا أن بلاده أبلغت جميع الجهات بموعد البدء في ملء السد، وتعتقد أن ذلك يجب أن يتم برضا الجميع.

(إسرائيل تبدي استعدادها لتقاسم تجربتها في إدارة المياه مع إثيوبيا).. كتب "الخليج الجديد": أبدت نائبة المدير العام للشؤون الأفريقية بوزارة الخارجية الإسرائيلية "آينات شيلين" استعداد دولة الاحتلال لتقاسم تجربتها الواسعة في إدارة المياه مع إثيوبيا.جاء ذلك خلال لقاء "آينات" مع وزيرة الدولة للشؤون الخارجية الإثيوبية "هيروت زمين"، والذي ناقش عددا من القضايا الثنائية والإقليمية، ذات الاهتمام المشترك، بحسب وكالة الأنباء الإثيوبية "إينا".وقالت المسؤولة الإسرائيلية إن "العلاقة بين إثيوبيا وإسرائيل تاريخية وتدعمها علاقات قوية بين الشعبين".

(مصر: تعليمات أمنية بمنع نشر بيان الأزهر حول المضطهدين دينياً).. وتضيف "العربي الجديد": كشفت مصادر مصرية عن تلقي الصحف والمواقع الإلكترونية والقنوات التلفزيونية تعليمات من جهازي المخابرات العامة، والأمن الوطني، بمنع نشر بيان أصدره الأزهر الشريف صباح اليوم السبت، يتضامن فيه مع المضطهدين دينياً حول العالم، بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للتضامن الإنساني.وأكدت ثلاثة مصادر لـ"العربي الجديد"، أن رؤساء تحرير الصحف والمواقع الإخبارية، وعدداً كبيراً من الإعلاميين، تلقوا رسالة من ضباط بارزين في المخابرات والأمن الوطني عبر تطبيق "واتسآب"، تشدد على "منع نشر بيان الأزهر"، مبررة القرار بالعلاقات الجيدة التي تجمع بين النظامين المصري والصيني، على الرغم من أن بيان الأزهر لم يُشر صراحة إلى معاناة أقلية "الأويغور" المسلمين في الصين.

(167 انتهاكا لحقوق الإنسان بمصر خلال الأسبوع الماضي).. نشر "عربي 21": رصدت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات (منظمة مجتمع مدني) 167 حالة انتهاك لحقوق الإنسان في مصر خلال الأسبوع الماضي (منذ 13 كانون الأول/ ديسمبر وحتى 19 كانون الأول/ ديسمبر الجاري).وقالت، في تدوينة لها، السبت، عبر حسابها بـ"الفيسبوك"، إن "الانتهاكات تنوعت بين 64 حالة اعتقال تعسفي، و20 حالة إخفاء، و4 حالات من الإهمال الطبي بالسجون، و79 حالة محاكمات وانتهاكات أخرى".

(حصاد دراما 2019.. آخر حلقات استحواذ السيسي على المصريين).. نشر "عربي 21": مع نهاية عام 2019 كان نظام الانقلاب المصري أحكم سيطرته على الإعلام والدراما، إنتاجا ورقابة من خلال الأجهزة السيادية من جهة، والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام من جهة أخرى.لكنّ فنانين ونقادا وكتاب دراما أكدوا "فشل الدولة في تقديم بديل مقنع للجمهور على مدار السنتين الماضيتين، اللتين خضعت فيهما وسائل الإعلام والدراما لسيطرة ورقابة النظام". وقالوا في تصريحات لـ"عربي21": "إن جهود النظام باتجاه التحكم في صناعة الدراما والسينما نجحت في "تأميمها" فقط، ولكنها أخفقت في إدارتها، أو إضافة شيء جديد، إن لم تكن انتقصت منها". الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، هي شركة تتهم بتبعيتها للمخابرات، ويرأسها المنتج تامر مرسي، واستطاعت خلال العامين الماضيين فقط الاستحواذ على قنوات تلفزيونية وشركات إنتاج فني، فاحتكرت إنتاج الأفلام والمسلسلات من خلال شركة "سينرجي".ويقول نقاد وفنانون ومنتجون إن العمل الفني في مصر برمته إنتاجا وتوزيعا وإعلانا بات تحت سيطرة الدولة، وإن كل شركات الإنتاج والإعلان تعمل في مساحة ضيقة، وفق ضوابط وشروط محددة، وكذلك نجوم الدراما الكبار والمشاهير.

(مأساة #الإيغور الأكثر تداولاً في مصر… ودعوات لمقاطعة الصين).. كتبت "العربي الجديد": سيطرت انتهاكات السلطات الصينية بحق أقلية "الإيغور" المسلمة على مواقع التواصل الاجتماعي، في مصر، واحتلت وسوم منها، #china_is_terrorist (الصين إرهابية)، و#الإيغور و#china_kills_muslims، إلى جانب أكثر من وسم باللغة الصينية قائمة الأكثر تداولاً المصرية. وشهدت الوسوم، تفاعلاً كبيراً وتضامناً مع أقلية الإيغور، ونشر صور الانتهاكات وصرخات الاستغاثة، والمطالبة بموقف لمحاولة إجبار السلطات الصينية على إعادة النظر وإيقاف ما يحدث.

(مصر.. تراجع كبير في عدد الأطباء ومراكز الإسعاف خلال عام).. كتبت "الجزيرة مباشر": أشارت بيانات جهاز الإحصاء المصري (حكومي)، إلى تراجع عدد الأطباء بنسبة 9.3%، وعدد مراكز الإسعاف بنسبة 17.5% عام 2018، مقارنة بعام 2017.

(انتحار طالبة شنقًا داخل غرفتها بقنا لمرورها بأزمة نفسية).. كتب "مصر العربية": أقدمت الطالبة آية.أ.أ، البالغة من العمر 16 عامًا، على شنق نفسها بحبل، داخل غرفتها، بمركز أبوتشت، شمالي قنا، حيث تلقى اللواء شريف عبدالحميد مدير أمن قنا، إخطارًا بالواقعة.  وتبين خلال المعاينة والتحريات الأولية برئاسة لعميد قرشي عبد المنعم، رئيس فرع البحث الجنائي في أبوتشت، أن الطالبة آية كانت تمر بأزمة نفسية سيئة، تسببت تلك الأزمة في الانتحار.

(مع عودة جلسات البرلمان.. التعديل الوزاري على الأجندة وهؤلاء أبرز «الراحلين»).. كتب "مصر العربية": مع عودة مجلس النواب للاجتماع صباح الأحد 22 ديسمبر، يعود الحديث بقوة، عن التعديل الوزاري المرتقب، وسط تسريبات تتوقع تغيير وزارات: «التموين – الصحة – الاستثمار – الصناعة – البيئة – التضامن». وقالت مصادر من داخل ائتلاف دعم مصر – والذي يمثل حزب الأغلبية بالبرلمان –، إنه صدرت توجيهات لجميع نواب الائتلاف بعدم التغيب عن جلسات المجلس هذا الأسبوع، مشيرة إلى أن جدول الأعمال الذي جرى إرساله إلى النواب مؤخرا ربما يتضمن بند يخص التعديل الوزاري بعد موافقة رئيس البرلمان الدكتور علي عبدالعال.

(أبو تريكة يشيد وماهر زين يتضامن وتركيا تنتفض..«شرارة أوزيل» تؤجج مشاعر المسلمين ضد انتهاكات الصين بحق الإيجور؟).. نشر "مصر العربية": رغم مرور أيام على تنديد لاعب كرة القدم الألماني مسعود أوزيل بصمت العالم الإسلامي على الانتهاكات التي ترتكبها الصين بحق مسلمي الإيجور في تركستان الشرقية إلا أن أصداء تصريحاته امتدت لعدة دول وشخصيات شهيرة للتضامن معه بينهم ماهر زين، وأبو تريكة، وتركيا وإندونيسا؛ لفتت أنظار العالم إلى مأساة تلك الجماعة.

 

أخبار سريعة:

  • ثمانية وسوم لمهاجمة قمع الصين للإيغور ومطالب بمقاطعتها
  • مد الحكم بطعن أبوالفتوح وآخرين على إدراجهم "بقوائم الإرهاب"
  • برلمان السيسي يناقش قانون انتخابات المحليات اليوم الأحد
  • الافتتاح يناير المقبل.. ننشر الصور الأولى للمعبد اليهودي بالإسكندرية بعد تطويره
  • مصطفى بكري: مفاجآت بالتعديل الوزاري خلال ساعات

مانشيتات وعناوين صحف العسكر:

«مانشيت الأهرام»:... الانتهاء من تطبيق رفع الحد الأدنى للأجور.. الرئيس: الإسراع بتطوير المنظومة الضريبية والاستفادة من النظم الإلكترونية الحديثة…. السيسى يوجه بالانتهاء من تنفيذ المشروعات الجديدة للطاقة الكهربائية

«الأهرام»:...  وزير الرى: الفرصة متاحة لتحقيق تقدم بمفاوضات سد النهضة

«مانشيت الوطن»:.. "المحطة الأخيرة لمفاوضات النهضة: مصر تنبه لأهمية الوقت وتسعى لاتفاق شامل.. "وزير الري: الأولوية لبحث التشغيل وسنوات الملء وفترات الجفاف والتصحر.. ومرجعيتنا  اتفاق المبادئ 2015..(من التوجهات البارزة في الصحيفة في عدد الأحد الهجوم على حركة حماس على ما يبدو بسبب إشادتها بقمة كوالالمبور الإسلامية.. والتسويق الواسع لمحمد دحلان بوصفه قائدا للتيار الإصلاحي في حركة فتح. وكذلك الهجوم على الرئيس التركي والتحذير من إرسال جنود أتراك إلى ليبيا نقلا عن معارضين أتراك).

«مانشيت اليوم السابع»:..  جدل ساخن حول «الإدارة المحلية» بـ «النواب».. المؤيدون: القانون يمنح المجالس أدوات رقابية واسعة تصل للاستجواب وسحب الثقة.. المعارضون: يطالبون بتوسيع «اللامركزية» وزيادة دخل الوحدات المحلية

«مانشيت اليوم السابع»:...  الاقتصاد المصرى على بوابة 2020…  مجموعة أعمال الشرق الأوسط وأفريقيا تتوقع معدل نمو سنوى 5.5%.. تزايد أعداد الشركات متعددة الجنسيات.. مدبولى: الدولة المصرية تسير على الطريق الصحيح ..  وزارة المالية: تحصيل 104 مليار جنيه ضرائب مستحقة .. بلومبرج: الجنيه أقوى العملات أداءً أمام الدولار فى الأسواق الناشئة

Facebook Comments