شهد هاشتاج “#365_يوم_انتهاكات” تفاعلًا من جانب روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، وعبَّر المغردون عن استيائهم من تردي أوضاع حقوق الإنسان في مصر خلال عام 2019، مشيرين إلى أنه لم يسلم أحد من تلك الانتهاكات، بمن فيهم الأطفال الرضع والنساء.

وكتب أحمد شاكر: “ومن أخس وأحط الانتهاكات في ٢٠١٩.. رضع رهن الاعتقال، وصلت بالعسكر الخسة والنذالة إلى هذه الدرجة من الحقارة”. مضيفا: “أكثر من ثلاثة شهور على اختفاء هذه الأسرة البريئة في غياهب أمن الدولة.. الزوج والزوجة والرضيع.. اللهم احفظهم من شرور الأنجاس”.

فيما كتبت ريتاج البنا: “من أكبر الانتهاكات في هذا العام الكئيب هي استشهاد الرئيس محمد مرسي بإهمال المتعمّد حتى الموت من العسكر، ثم استشهاد ابنه عبد الله على يد هؤلاء الأنجاس، أيضًا في مؤامرة في منتهى الخسة والحقارة”.

#365_يوم_إنتهاكات ومن أكبر الانتهاكات في هذا العام الكئيب هي استشهاد الرئيس محمد مرسي أهمالا متعمدا حتي الموت من كلاب وانجاس العسكر ثم استشهاد ابنه عبدالله علي يدهؤلاء الانجاس ايضا في مؤامرة في منتهي الخسة والحقارة pic.twitter.com/OiJKo7Bddj

— ريتاج البنا (@fadaa1234) December 31, 2019

وكتب أبو نسمة العربي: “الانتهاكات أشكال وألوان.. الانتهاكات طالت الجميع”. فيما كتب عماد المصري: “كل يوم حالات انتحار كثيرة.. حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن ضيق الحال على شباب المسلمين”.

وكتبت مها صبري: “انتهاكات للنساء المعتقلات مما أدى إلى وفاة مريم، وهناك الكثير من المعتقلات حالتهن تزداد سوءًا”.

#365_يوم_إنتهاكات
تم تنفيذ ١٨ اعدام على الشباب pic.twitter.com/mqkbNck9lS

— صمت البركان (@maromiro7910) December 31, 2019

وكتبت أمل محمد: “وكل يوم في حبك تزيد الابتلاءات.. يا بلدي!”، وكتب صمت البركان: “إعدام 18 من الشباب”.

وكتبت عائشة حسن: “يا رب غرّ هؤلاء حلمك فأرنا فيهم سيف انتقامك”. فيما كتبت كتكوتة: “ذنبهم إيه الأطفال الرضع دي يخفوها قسريا ومحدش يعرف عنهم حاجة وفي عز الثلج ده! يا ترى عاملين إيه.. والله الواحد قلبه بيوجعه أما بشوف الأطفال دي.. حسبنا الله ونعم الوكيل”.

#365_يوم_إنتهاكات
– قطر محطة مصر 💔
– قتل الرئيس محمد مرسى 💔
– انتحار برج القاهره 💔
– فضايح العسكر (محمد علي)
– عساكر بتموت في سيناء 💔
– مريم ماتت بالبطئ فالسجن 💔
– ديون مصر تفوق ١٠٦ مليار دولار 💔
طبعا ده مرور سريع علي احداث هذا العام pic.twitter.com/xscysP7OxZ

— علي الاسكوبي (@Ali_Elaskopy1) December 31, 2019

وكتب علي الإسكوبي: “قطر محطة مصر.. قتل الرئيس محمد مرسى.. انتحار برج القاهرة.. فضائح العسكر (محمد علي).. عساكر بتموت في سيناء.. مريم ماتت بالبطيء في السجن.. ديون مصر تفوق ١٠٦ مليارات دولار.. طبعًا ده مرور سريع على أحداث هذا العام”.

وكتبت ريتاج: “اعتقال الصحفيات والحقوقيات والناشطات وصاحبات الرأي، في محاولات يائسة من العسكر في مصر لتكميم الأفواه وتعليق الأقلام وإسكات الألسنة المدافعة عن حقوق الإنسان، وشهدت مصر حالة غير مسبوقة من اعتقال الصحفيين والحقوقيين وأصحاب الرأي والقلم”.

فيما كتب غرباء: “محاولات طمس الهوية الإسلامية وهدم ثوابت الدين في نفوس المصريين.. تعمل على مدار الساعة”، مضيفا: “دماء تسيل، أعراض تُنتهك، إذلال الشعب وإفقاره، تكميم الأفواه، اعتقال الأحرار والحرائر.. على مدار اليوم، طول السنة”.

#365_يوم_إنتهاكات
اعتقال الصحفيات والحقوقيات والناشطات وصاحبات الرأي في محاولات يائسة من العسكر في مصر لتكميم الأفواه وتعليق الأقلام وإسكات الألسنة المدافعة عن حقوق الإنسان وشهدت مصر حالة غير مسبوقة في اعتقال الصحفيين والحقوقين و أصحاب الرأي والقلم .. pic.twitter.com/p7lFCCCqNY

— Dr\Retag (@Retag89464224) December 31, 2019

Facebook Comments