علَّق اللاعب الدولي السابق، محمد أبو تريكة، على قتل الأمريكان للقائد العسكري الإيراني قاسم سليماني قائلا: “قُتل السفاح على أيادي الشيطان فى أراض عربية إسلامية” داعيا: “يا رب احفظ العراق من آثار هذه العملية، واضرب الظالمين بالظالمين وأخرجنا منهم سالمين.. واحفظ بلادنا أجمعين”.

واستطرد أبو تريكة، في تغريدته على “تويتر”: “أمريكا تُغير أدواتها فقط وتلعب لعبة قذرة كالمعتاد في بلادنا.. سوف يكون ضحيتها الشعوب”.

وأثار قتل القوات الأمريكية الجنرال الإيراني المتجول بين سوريا والعراق قاسم سليماني، زعيم فيلق القدس، جدلا بين القوى السياسية والنشطاء في العالم العربي والإسلامي، حيث نسب له البعض العديد من المجازر بحق المسلمين السنة في البلدين، والمشاركة في بعضها بيده، بالإضافة إلى قتل عدد من الشيعة الذين يتظاهرون طلبا للانفكاك من التبعية لإيران وأمريكا على السواء. فيما اعتبره البعض نصيرا للقضايا الإسلامية.

من جانبه، أشاد رئيس الائتلاف السوري المعارض “أنس العبدة”، بمقتل قائد فيلق القدس الإيراني “قاسم سليماني” في قصف أمريكي، معتبرا قتله نهاية لأحد أبرز مجرمي الحرب.

وأضاف “العبدة” أن “سليماني” قاد وشارك في مجازر وهجر وشرد ملايين السوريين، مشيرا إلى أنه مسئول عن جرائم حرب في سوريا والمنطقة، وفق موقع “العربية”.

المفاجأة كانت في تظاهر عشرات العراقيين في شوارع بغداد والبصرة ومدن عراقية، فجر الجمعة، فور إعلان مقتل قائد “فيلق قدس” بالحرس الثوري الإيراني “قاسم سليماني”، في ضربة أمريكية استهدفت موكبه قرب مطار بغداد الدولي.

وأظهرت مقاطع فيديو متظاهرين يحملون العلم العراقي ويهتفون بسعادة عقب إعلان مقتل “سليماني”، بينما سمع صوت مصور الفيديو يقول إن الاحتفالات عمّت المكان عند الساعة الرابعة والنصف من فجر الجمعة.

وأوضح أن تلك الجموع خرجت تحتفل بثأر الذين قتلوا على يد مليشيات إيران في الاحتجاجات الأخيرة.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) قد أعلنت، في بيان لها، أن ضربة أمريكية قتلت “سليماني”، متهمة إياه بأنه كان “يخطط لمهاجمة الدبلوماسيين الأمريكيين وأفراد الخدمة العسكرية في العراق وفي أنحاء المنطقة”.

وأبدى سوريون وعراقيون فرحتهم فور إعلان مقتل “سليماني”، باعتباره المسئول الأول عن المليشيات الشيعية المسئولة عن قتل معارضين للنظامين في البلدين.

وتوعد المرشد الإيراني الأعلى “علي خامنئي” الولايات المتحدة بـ”انتقام عنيف”؛ ردًّا على مقتل “سليماني”.

Facebook Comments