نشر الفنان عبدالله الشريف فيديو جديدة للرد على التسريبات المفبركة التي نشرتها المواقع الإلكترونية التابعة للانقلاب له خلال اليومين الماضيين، وأثبت عبدالله بالأدلة فبركة تلك الفيديوهات باستخدام برامج معينة، كما أثبت أن فبركة الصوت الوارد في تلك الترتيبات، وأطلق الشريف هشتاج باسم “منديل المعيز” للرد على تلك التسريبات المفبركة.

وكان “الشريف” نشر أمس حلقة جديدة بعنوان “الحلقة الأخيرة” رد فيها على تلك التسريبات أيضًا، كما تناول فيها حياة المجاهد الليبي عمر المختار، وتربيته الإسلامية منذ صغره، وأسباب تلقيبة بـ”أسد الصحراء”، كما تناولت الحلقة دور المختار في مقاومة الاحتلال الغربي لليبيا بأبسط الوسائل، ونشر التوعية بين المواطنين بضرورة التصدي للمحتل.

وتعد أبرز الحلقات التي أثارت غضب نظام الانقلاب، الحلقة التي تم نشرها الأسبوع الماضي بعنوان “المعيز” والتي أصبحت “ترند” على منصات التواصل الاجتماعي عقب نشرها بساعات قليلة، وأدت إلى إثارة هياج كؤيدي السيسي؛ ما جعلهم يشنون حملة مسعورة ضد عبد الله الشريف، فضلاً عن اعتقال سلطات الانقلاب قبل فترة بشقيقيه.

فوق السلطة

من ناحية أخرى، نشرت قناة الجزيرة حلقة جديدة من برنامج “فوق السلطة” سخرت من خطأ وزير الأوقاف في حكومة الانقلاب محمد مختار جمعة في قراءة سورة الفاتحة، وإنتاج وزارته كمامة بسعر 50 جنيهًا، كما سخرت الحلقة من تخلي الدول العربية والاسلامية عن علمائها ممن تشيد بهم وسائل الإعلام العالمية حاليا، مشيرة إلى إشادة الأمريكان بعالم باكستاني استطاع أن يتوصل الي خدمة جهاز التنفس الواحد لحوالي 7 مرضى في وقت واحد.

واستعرضت الحلقة خسائر الانقلابي الليبي خليفة حفتر وخسارته للعديد من المعدات والأسلحة العسكرية المصرية والاماراتية والأجنبية، كما سخرت من اعتقال قوات أمن الانقلاب في مصر لبعض المواطنين في مدينة الرحاب خلال أدائهم صلاة الجمعة بالتزامن مع أداء بابا الأقباط تواضروس القداس في أحد الأديرة، وأشارت الحلقة إلى مفاجأة الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون بجنسيات الباحثين في مركز لدراسات فيروس كورونا؛ حيث وجدهم جميعا من أصول عربية وإفريقية.

Facebook Comments