تصدر هاشتاج "#اغضب_يا_مصرى" موقع تويتر، بالتزامن مع استمرار فشل قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وعصابته، وتفاقم الأزمات المعيشية والاقتصادية، فضلا عن الفشل في التعامل مع تداعيات أزمة فيروس كورونا، وأكد المغردون ضرورة التوحد من أجل إسقاط عصابة العسكر.

وكتب محمد الشيخ: "اغضب لأرض كنت تملك خيرها والآن في أرجائها تُستعبد.. عار بأن القزم يحكم سيدا، فاغضب لنفسك يا خيال السيد.. اغضب لعزتك التي أهملتها واغضب لعرضك بالسجون مُهَدد.. اغضب لدينك لا تراع غمة ما دمت في كنف الإله الأوحد.. حرر يديك من القيود بصرخة تدوي بروحك تستعيد المشهد".

فيما كتبت هدي: "اغضب واجعلهم يهابونك.. اغضب فأنت صاحب الحق والكرامة.. اغضب لتسترد كرامتك واجعلهم يضعون لك ألف حساب.. حسسهم بوجودك وأهميتك".

وكتب محمد بدران: "الدولار مقابل الجنيه في 2014م.. الدولار كان عامل 7.5 جنيه.. الدولار مقابل الجنيه في 2020م الدولار عامل 16.7 جنيه.. يعني الجنيه خسر 50٪ من قيمته.. يعني لو حضرتك سايب في البنك 400 ألف جنيه علشان دخلهم يسندك مع المرتب النهاردة قيمتهم 200 ألف جنيه".

فيما كتب أبو أسماء: "لحد امتي هنفضل ساكتين واللي بيحكمنا قتلة وخاينين يسرقوا فينا واحنا خاضعين، ويقتلوا فينا واحنا خايفين، وينهبوا فينا واحنا راضيين".

وكتب أبو عمر: "جيش يتحرك من أجل منقلب على الحدود الغربية ولم يتحرك من أجل سد النهضة الإثيوبي؟!".

فيما كتبت مي أحمد: "إذا فقدت إحساسك فقد ضاع منك شيء له قيمة، وإذا فقدت كرامتك فقد ضاع منك شيء لا يقدر بقيمة، وإذا فقدت الوطن فقد ضاع منك كل شيء".

وكتب عاشق الصحراء: "أتظن أنك عندما أحرقتني ورقصت كالشيطان فوق رفاتي، أتظن أنك قد طمست هويتي، ومحوت تاريخي ومعتقداتي عبثا تحاول.. لا فناء لثائر.. أنا كالقيامة ذات يوم آت". فيما كتب محمد: "انزل علشان بلدك علشان أولادك وعشان الجيل الجاي يلاقي دولة محترمة يفتخر بيها".

Facebook Comments