تُعد تحويلات المصريين في الخارج  أكبر مصدر للدخل القومي لمصر وانتعاشها عوضا عن السياحة والاستيراد وقناة السويس ، وهو ما يعتبره مراقبون قيام حياتنا على الخارج ، وفي محاولة لحصار ما تبقى من أمل لمصر في الخروج من أزمتها، يقع المنقلب بشر أعماله ويدفع ذراعه الإعلامي عمرو أديب الذي ينبح ويهاجم المصريين العائدين من الخارج لاعتراضهم على خدمات حجر كورونا وسخر منهم بقوله "واللي مش عاجبه ميرجعش".
وقابل عمر أديب إعلان البنك المركزي أن المصريين في الخارج هم السبب في عدم تقهقر الجنيه إلى أكثر مما هو عليه ، حيث تحويلات المصريين في الخارج بلغت 3.3 مليارات دولار في شهر مارس الماضي مقابل 2.9 مليار دولار في نفس الشهر من عام 2021".
ويضيف المركزي أن ارتفاع تحويلات المصريين في الخارج إلى 23.6 مليار دولار خلال 9 أشهر، وأن مصر كانت واحدة من أكبر وجهات للتحويلات من الخارج العام الماضي، حيث تلقت الحكومة المصرية تحويلات بما يقرب من 31.5 مليار دولار.
ويرى المراقبون أن عبدالفتاح السيسي يرى في المصريين العاملين في الخارج كنز الدولارات الذي يغترف منه، وفي أكثر من حديث يعتبرهم عبيدا عنده ، و يقوم بتسويقهم في الخارج لكي يرسلوا إليه الدولارات.


 

وجهات الإنفاق
ويبدو أن الفخر الذي يبديه المركزي ببياناته عن تحويلات المصريين المغتربين لن يجد من يترجمه واقعا بالدولارات التي تذهب بها الطائرات إلى الدول الغربية من موردي السلاح ، فوفق تقرير دولي فإن مصر أنفقت 44 مليار دولار على شراء السلاح خلال العقد الأخير، و أصبحت أكبر ثاني مستورد للسلاح من فرنسا بنسبة وصلت إلى 20%.

وأضاف التقرير أن صفقات السيسي جعلت مصر أكبر مشتر للسلاح الألماني خلال عام 2021، مقابل مليارات التسليح  زاد الفقر في مصر ليسحق أكثر من  60 مليون نسمة، واعتبر أن الدول الغربية شاركت في إفقار المصريين بعد شراء ولائها بصفقات بالسلاح.

انتقاد عام
وعلى صفحات التواصل الاجتماعي اعتبر "أحمد" أن "السفاح …… يرى أن المصريين العاملين في الخارج هم كنز الدولارات الذي يجب أن يغرف منه، من الآخر ليس أمامه إلا هم ، في أكثر من مرة يتكلم بمعنى أن الشعب المصري عبيد عنده ، و يقوم بتسويقهم في الخارج لكي يرسلوا إليه الدولارات بعد ذلك".
وأضاف حساب الولا إسكرينة2 (@iskerina): "الناس اللي  بتهري وتقول البلد بتتباع حتة حتة ، يا بني فُوق  أنت نفسك متباع ، وبكرة تشتغل عند الأسياد والكرباج فوق رقبتك وعلى ضهرك ، واللي بيحصل في المصريين في الخارج من ضرب وقتل وإهانة نموذج صغير من اللي هيحصل قريبا".
وكتب حساب "أبو النجا" (@AboelnagaTarek): "تحويلات المصريين من الخارج كانت مصدرا من مصادر دخل البلد وانتعاشها وكمان السياحة وكمان الاستيراد ، بالعربي كده إحنا حياتنا قايمة على الخارج ، علشان الحيتان اللي سرقوا البلد ينبسطوا وأنصار المخلوع يفرحوا قوي".
 

Facebook Comments