طالبت مؤسسة بلادى جزيرة الإنسانية بالحرية لجميع معتقلات الرأى القابعات فى السجون وكذلك الأطفال بالتزامن مع نظر تجديد حبس (20) سيدة، وطفل واحد، وتجديد التدابير الاحترازية لطفلين خلال الأسبوع الجارى أمام  محكمة جنايات القاهرة

حيث تنظر السبت 28 مايو الجارى  تجديد حبس حبس كلا من " إيمان صلاح سليمان الفيومي ، فيروز كامل محمد عبد الله ، بسمة صبري سليمان محمد " فى القضية رقم 965 لسنة 2021 ، كما تنظر الأحد 29 مايو الجارى تجديد حبس " سيدة عبد الله أحمد السيد "  فى القضية رقم 975 لسنة 2020 ، "أماني فاروق اسحق شعبان " فى القضية رقم 915  لسنة 2021 ، " مروة اشرف محمد محمد عرفة " فى القضية رقم 570 لسنة 2020 ، وتنظر تجديد التدابير للطفلين  "عبد الرحمن عبد الحليم عبد السلام ، عبد الرحمن محمد أحمد وزيري " فى القضية رقم 1520 لسنة 2019  وتنظر تجديد حبس "  خديجة مصطفى عفيفي ، ريم قطب بسيوني جبارة  " فى  القضية رقم 1222 لسنة 2021

أيضا تنظر يوم الاثنين الموافق 30 مايو الجارى تجديد الحبس لكلا من " سلوى حسن سالم علي " فى القضية رقم 865 لسنة 2020 ، " وردة جمعة عبد الرحمن " فى القضية رقم 855 لسنة 2020 ، الطفل " مهدي حماد سلمي عليان" فى القضية رقم 812 لسنة 2020 ، "خلود سعيد محمد إبراهيم عامر "  فى القضية رقم 1017 لسنة 2020 .

وتنظر يوم الثلاثاء الموافق 31 مايو 2022  تجديد حبس 8 معتقلات فى القضية رقم 5 لسنة 2022 وهم   "هدى علي محمد حسن  ، يارا سمير سليم  ، مريم السعيد احمد محمد الصيفي ، داليا عبد الوهاب محمود ، سلوى محمد فتحي عبدالواحد حسين ، منى السعيد احمد محمد الصيفي ، امال صالح عبدالباري اسماعيل ، اسماء طلعت محمود الحلواني " إضافة ل " رضوى ياسر سيد محمد " فى القضية رقم 2967 لسنة .

الحرية للصحفى أحمد سبيع

 وتضامنت حركة نساء ضد الانقلاب مع مطلب " إيمان محروس " زوجة المعتقل الصحفى " أحمد سبيع " بالحرية له بعد مضى نحو عامين ونصف من حرمان أسرته منه منذ اعتقاله للمرة الثانية فى فبراير 2020 أثناء مشاركته في تشييع جثمان المفكر الإسلامي الراحل محمد عمارة.

وكتبت زوجته عبر صفحتها على فيس بوك : قرابة العامين والنصف من الفقد والحرمان والمعاناة وأول ما تعلمت سيرين كيف تتكلم عبّرت عن شوق وحنين لباباها لكن لم تجد من يرحم ضعفها وصِغر سنها   ، لم تجد من يفهم حاجتها لقُرب والدها منها ووجوده معها ألا يكفي ما مضي ؟!! ألم يحن بعد أن نطوي صفحته؟!!

وتابعت "بالماضي القريب  سيف وسلمي كانوا بنفس المعاناة ولا يزال نتيجتها وأثرها باقيٍ في نفوسهم 4 سنوات كاملة والآن سيرين، كفااااااااااااااااااااااااااااية "

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=pfbid024Q5QkMYqtYKdZRcX1dg7QDLkEbSydLdd81S24vLmxcQdorPfLxr3TY4nbaQu7MNzl&id=1010524563

وحملت  الحركة السيسى قائد الانقلاب  مسئوليةً سلامة حياة الصحفى سبيع وجميع المعتقلين الذين يقبعون فى السجن ظلماً وعدواناً.

استمرار إخقاء "عمر حماد " منذ أغسطس 2013

إلى ذلك وثقت حملة "أوقفوا الإختفاء القسرى " استمرار إخفاء قوات الأنقلاب  لمكان احتجاز الشاب "عمر محمد علي حماد" طالب هندسة الأزهر منذ نحو 9 سنوات بعد اعتقاله بتاريخ 14 أغسطس 2013 يوم مذبحة فض رابعة العدوية بحسب شهود عيان على الواقعة .

وأكدت أسرته أنها بحثت عنه في جميع الأماكن، وقامت والدته بعمل تحليل DNA لكن النتيجة كانت سلبية، ورغم تحرير  جميع البلاغات و التلغرافات اللازمة للجهات المعنية بالإضافة للوقفات أمام مجلس الوزراء ونقابة الصحفيين والمجلس القومي المصري لحقوق الإنسان ولكن بدون جدوى فلم تتوصل لمكان احتجازه حتى الان . وتنفي وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب  علمها بمكانه.

وتعتبر جرائم الإخفاء القسري التي تنتهجها سلطات الانقلاب في مصر انتهاكا لنص المادة 9 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بأنه “لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفا”.

يشار إلى أن هذه الجرائم تعد انتهاكا لنص المادة الـ 54 الواردة بالدستور، والمادة 9 /1 من العهد الدولي للحقوق الخاصة المدنية والسياسية الذي وقعته مصر، والتي تنص على أن “لكل فرد الحق في الحرية وفي الأمان على شخصه، ولا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله تعسفا، ولا يجوز حرمان أحد من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون، وطبقا للإجراء المقرر فيه”.

Facebook Comments