أطلق ناشطون هاشتاج #القرضاوي_رجل_بأمة ردا على المتطاولين على العلامة الشيخ د. يوسف القرضاوي رحمه الله تعالى والذي لقي ربه الإثنين 26 سبتمبر 2022 فتصدر مواقع التواصل الاجتماعي إلى جوار هاشتاجات أخرى ، بخلاف وسوم مهاجمة أطلقتها مخابرات أبوظبي وأذرع الشؤون المعنوية بالقاهرة والرياض.
واستدعى ناشطون في نصرة الرجل لأمته قولته  "التنوع في عمل الخير محمود ومحبوب، فكلٌ يتبرع مما عنده، فهذا يجود بما عنده من مال، وهذا يجود بما عنده من علم وخبرة وجهد؛ وبهذا تتكامل جهود أهل الخير في الأمة".
ولم يسلم من الطواغيت وسجونهم وأذاهم لسنوات طويلة، كان همه توحيد الأمة، قاربت مؤلفاته المختلفة على مئتي مؤلف، فكان من مطالبه، توحيد الأمة قائلا "أول ما يجب أن نسعى إليه هو توحيد الأمة حتى نسترد حقوقنا المسلوبة".
وشهد له الأعداء أنه "المسلم الأكثر تأثيرا في العالم، المرجعية السنية الأولى، هدفه توحيد الأمة الإسلامية" بحسب ما كتبت يديعوت أحرونوت في نوفمبر 2018.
وتذكر له المحامي والحقوقي أيمن بدر (@BadrAmyn) دفاعه عن أمته ما يتسحق الدعاء له بالرحمة ، رحم الله الشيخ القرضاوي عاش منافحا عن دينه وأمد الله في عمره بالخير ، ولكن لأن الله قبضه إليه في السنوات الخداعات التي بين يدي الساعة يتطاول عليه أهل فسطاط النفاق الذي لا إيمان فيه ، وهم بالأمس القريب كانوا يترحمون على إليزابيث رأس الماسوصهيونية في العالم ".
أما الصحفي والمذيع بقناة الأقصى الفضائية إسلام بدر (حركة حماس) فكتب من خلال (@islambader1988) رحمات على الرجل "رحم الله شيخ الأمة ولسانها الصادق ، صدح بالحق فحُورب ولُوحق وشُتم في نفسه وعرضه من مخالفيه الذين وإن كثروا  فإن تلاميذه ومريديه كانوا أكثر عددا وأكثر صلة بالأمة وميراثها ، رحمه الله، ساند فلسطين ومجاهديها وزار غزة ورجا من الله الشهادة على عتبات الأقصى  #القرضاوي_رجل_بأمه".

 

 

الشيخ #يوسف_القرضاوي رحمه الله : عشت في #قطر منتصب القامة .. مرفوع الهامة .. محفوظ الكرامة .. pic.twitter.com/qCCRw4UE1K

جابر الحرمي (@jaberalharmi) September 26, 2022

 

 

ومن قطر كتب بنت الهدى المخلافي (@AlmkhlafyBnt) "#القرضاوي_رجل_بأمه ترك الدنيا وغادرها قبل أن يرى موسوعة أعماله الكاملة التي ستصدر قريبا في أكثر من مائة مجلد، ترك بهذه المجلدات الكبيرة والضخمة تراثا تصلح به الأمة المسلمة بل تصلح به الإنسانية لما تميز به من تيسير في الفتوى وتبشيرفي الدعوة وسداد في الرأي وحكمة في العمل وصدق في الأدب".
 

 

لو كنت أحب أن أنافق أو أسير في ركاب السلطان لبقيت في موطني الأصلي ولكني آثرت أن أحتفظ بديني ومبادئي .. أنا لم أهادن في ديني من أجل أحد !!! رحم الله فقيه العصر العلامة #يوسف_القرضاوي وأعلى مقامه في عليين #القرضاوي_رجل_بأمة pic.twitter.com/SqRoxk9HVQ

سـ🦋ـمـر (@samr_155) September 26, 2022

 

وغرد خالد عبدالله الشريف (@AbdullahElshrif) قائلا "إلى معيز الوطن العربي الذين رددوا خلف إعلام المجاري عبارات تسيء للعلامة القرضاوي رحمه الله دون أن يعرفوا تاريخه، موعدكم الخميس مع سيرته بإذن الله وإلى الخميس فحابب بس أحرق دمكم بهاشتاج".
ونعاه الشيخ محمد الحسن الددو (@ShaikhDadow) بمقطع فيديو عبر تويتر وكتب "تعزية في وفاة فضيلة الشيخ العلامة المجدد يوسف بن عبد الله القرضاوي نسأل الله تعالى أن يرحمه ويغفر له  ، إنا لله وإنا إليه راجعون".

 

 

 

يبغضه الطواغيت
يبغضه الصهاينة
يبغضه العلمانية
يبغضه الملاحدة
يبغضه عبيد الذلة و المهانة
يبغضه كل من إلتف تحت راية عداوة الدين
إنه الشيخ العلامة #يوسف_القرضاوي #القرضاوي_رجل_بأمة pic.twitter.com/ofrAqb1EqO

مجرد رأى (@SamehAbuAwab) September 26, 2022

 

أما عضو الأسرة الأميرية بقطر فيصل بن جاسم آل ثاني فكتب عبر (@althani_faisal) "رحم الله فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي ، وغفر له وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة، فقد أدى ما عليه وجهاد في سبيل أمته بقلمه ولسانه ما أستطاع من جهاد، تعازينا للأمة الإسلامية ولعائلته  في هذا المصاب العظيم الجلل، ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم".
ولام إبراهيم أبو آدم (@
KOogkvj8d9s9Rum) على الأزهر وعمامته عدم نعيهم للرجل وكتب "رجال الدين في مصر والأزهر لم ينعوا الشيخ يوسف القرضاوي إلى الآن، الأزهر الذي نعى ملكه بريطانيا أين أنتم الآن خايفين من الطاغوت ؟  الأسود في السجون ربنا يفك سجن محمود شعبان وحازم صلاح أبو إسماعيل".
وعن جهاده كتب أبو معتز (@Albakili1)  "96 عاما وأصبع السبابة الذي يشهد لله بالوحدانية لم يشهد لطاغية بظلم ، 96 عاما من الإبعاد والسجون والحرمان وحرب التشويه والتحريف  والقهر، ولكنه دائما كان في طريق الحق لم ينحن لظالم ولم يُصفق لأجل لقمة عيش، آن الآوان للخلود مع رفقاء المسير يا شيخنا".

Facebook Comments