تصدرت هاشتاجات الوضع الاقتصادي المقلق بما في ذلك #الأسعار و#الذهب و#السوق_السوداء و#البنزين اهتمامات رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد تصريحات مضللة من مصطفى مدبولي رئيس وزراء حكومة السيسي التي تعني استمرار ارتفاعات الأسعار بشكل جنوني في حين لن تقدم حكومته أي حل للأزمة التي جوعت المصريين وأرهقتهم بسبب زيادة متوالية للتضخم وارتفاع البطالة والفقر.

وفي مقدمة المعلقين من أشار إلى الخلفية العسكرية التي تجعله عسكريا في حلة مدنية فوالده اللواء كمال مدبولي، قائد سلاح المدفعية وعضو المجلس العسكري سابقا، ودفعة المشير محمد حسين طنطاوي في الكلية الحربية، وزوجته ابنة المهندس صلاح حسب الله وزير الإسكان الأسبق.

نفسى ابطل الدهشه والاستغراب بعد كل مرة احاسب البقال والاسعار اللى بتتغير على حجات بشتريها يوميا #الاسعار

— Ahmed Salim (@ahmedsalim185) December 7, 2022

وعبر الخبر المنشور على مواقع محلية موالية، لم يفلت المواطنون مدبولي فقال (Mohamed Harb) "بقالك كام سنة بتعمل ومعملتش حاجة ولا هتعمل حاجة".

وتساءل (Magdy Matta) "نفسي أعرف بتكلم مين ؟ أكيد شعب تاني في دولة تانية".

وأضاف صاحب حساب "الإمام" قائلا: "الزميل مصطفى مدبولي بعد ماهدد بتوع الأعلاف إمبارح وراحوا لاسعينه على "…" واتحدوه وزودوا السعر ٧٠٠ جنيه بعد خطابه بنص ساعة ، النهاردة بيقولنا لو في مبالغة في سلعة بلغوني ، ليه هو أنت ماسمعتش عن أسعار الحديد ولا الإسمنت ولا العلف ولا العربيات ولا الشاي ، ياسيد مصطفى أنت والمجموعة الاقتصادية بتاعتك بقيتوا حمل لا يطاق على البلد ، استقيلوا يرحمكم الله".

وتعجبت سارة (Sara Sherif) قائلة: "توفروا العملة الصعبة من اللي طفشوا من البلد ومتغربين ده إنتوا عالم مفترية".
وذلك تعليقا على تصريح مدبولي من أن التحدي الأكبر الذي تواجهه الدولة الآن هو توفير مزيد من العملة الصعبة، مضيفا أن الدولة تقوم بتوجيه الاحتياطيات من العملة الصعبة بالكامل لاستيعاب جزء من الآثار السلبية للأزمة العالمية، وتابع نتعامل فيها بميزان من ذهب.

وشاركها التعجب حساب (Nermo Latif) الذي كتب: "هي الحكومة ستتدخل وستسعى وهتخطط وهتحاول لا حقيقي كتير عليكم والله حسبنا الله ونعم الوكيل".

وعلق عادل (Adel Al Hwosiny)" ساخرا: "فيروس الزعل مالي الجو , تحسوا إنه كل الناس مهمومة ربنا يفك الكرب و يزيل الهم"؟
 

هى الدولة فين؟
إزاى سايبين الشعب يضرب أخماس فى أسداس كده؟!
محدش بيكلمنا ليه؟!!#الذهب #الدولار #التعويم #الأسعار

— Mohaly (@Mohaly) December 5, 2022

 

إخلاء مسؤولية

وزعم مصطفى مدبولي رئيس حكومة السيسي، أنه لا يمكن التعليق العام على موضوع سعر الدولار في السوق لأن أي كلمة يمكن أن تنعكس على السوق، وأن هناك خطة واضحة تعمل عليها كل أجهزة الدولة لتوفير موارد للنقد الأحنبي بصورة غير تقليدية لتأمين احتياجاتنا من النقد الأجنبي خلال الـ 6 أشهر القادمة وتمكين الاقتصاد المصري من التحرك.

وخلال مؤتمر صحفي عقده عقب انتهاء اجتماع الحكومة الأسبوعي الذي انعقد الأربعاء بالعاصمة الإدارية الجديدة أمس، اتضح أن مدبولي يخلي مسؤوليته وزعيمه المنقلب عن الفشل والفقر وتحدث عن الإجراءات التي اتخذتها حكومته لمواجهة الأزمة العالمية ومنها خطة للاستفادة من أصول الدولة"!

حتة تانية!
وزعم رئيس حكومة الانقلاب إنه "لولا تدخل الدولة كانت الأسعار هتروج في حتة تانية خالص، وتضمنت تصريحات اعترافات تتعلق بإدارك الحكومة انقلات الأسعار وما يبدو أنه إخلاء المسؤولية عن الخطط الفاشلة واعتمادها فقط على القروض وعدم قدرتها المطلقة على تخطي العجز الدائم بالميزانية العامة للدولة".
وتابع إن "الحكومة تعلم جيدا ارتفاع الأسعار وتبذل كل قدراتها لتخفيف عبء هذه الزيادات عن المواطن المصري، التحدي الأكبر أمام مصر هو توفير العملة الصعبة ولا نعلن عن كل خطواتنا لحل هذه الأزمات".
وادعى أن الأوضاع العالمية هي المؤثر الأكبر على أداء الحكومة فقال: 
"ما نمر به من ظروف عالمية حالية لا يحتمل وجود زيادات مبالغ فيها في أسعار السلع الضرورية لعدد من القطاعات الحيوية والتي من بينها قطاع صناعة الدواجن الذي يمس حياة المواطنين اليومية".

Facebook Comments