مطالبات بالحرية لـ”إسراء” و “علياء” و”معتز” بعد سنوات من التنكيل.. وظهور 9 من المختفين

- ‎فيحريات

جددت منظمة "جوار للحقوق والحريات" التذكير بمأساة طالبة الهندسة بجامعة بني سويف إسراء خالد محمد سعيد، المعتقلة منذ 15 يناير 2015 من داخل منزلها، حيث يتواصل حبسها منذ ما يقرب من 8 سنوات تعرضة خلالها للتنكيل وسلسلة من الانتهاكات التي تتنافى مع أدنى حقوق المرأة.

وذكرت أنه صدر ضدها حكم بالسجن بمجموع أحكام 18 عاما على خلفية اتهامات ومزاعم غير منطقية بينها حيازة آر بي جي وحرق مزرعة ضابط بمركز الوسطى محافظة بني سويف وحرق محولات كهربائية.

كما استشهد والدها خالد محمد سعيد داخل سجون العسكر بعد تدهور حالته الصحية نتيجة الإهمال الطبي المتعمد وعدم حصوله على حقه في الرعاية الصحية اللازمة ضمن مسلسل جرائم النظام الانقلابي التي لا تسقط بالتقادم.

 

8 سنوات من التنكيل بعلياء عواد

كما دانت منظمة "حواء" الحقوقية المجتمعية النسائية استمرار حبس المصورة الصحفية علياء عواد  التي تتعرض للموت داخل محبسها بما يعد  انتهاكا صارخا لحقوق المرأة. 

وذكرت أنها معتقلة منذ 8 سنوات مابين الحبس والتدابير الاحترازية وحُكم عليها مؤخرا بالسجن المشدد لمدة 15عاما على ذمة قضية ملفقة.

وقالت "علياء عواد فتاة تبلغ من العمر  32 عاما، مجتهدة وطموحة وتحب عملها في التصوير الصحفي، وتم اعتقالها منذ عام 2014، وبعد تجاوزها مدة الحبس الاحتياطي تم إخلاء سبيلها بتدابير احترازية، فكانت كل أسبوع تذهب للقسم وتجلس ساعات، وأثناء حضورها جلسة تجديد التدابير في أكتوبر 2017 تم اعتقالها للمرة الثانية". 

ومنذ ذلك التاريخ مازالت محبوسة رغم معاناتها من مرض سرطان الرحم الذي يتسبب لها في نزيف دائم، و ترفض سلطات الانقلاب علاجها خارج مستشفى السجن، وتخشى أسرتها عليها من تعرضها لخطر الموت داخل محبسها، وتقدمت بالعديد من الطلبات والمناشدات للإفراج الصحي عنها دون جدوى.

 

إدانة لإخفاء السيدات داخل سجون العسكر

ودانت المنظمة تعرض السيدات للإخفاء القسري من قبل نظام الانقلاب ما يخالف القانون ضمن مسلسل جرائمه التي لا تسقط بالتقادم. 

وأشارت إلى ظهور شيماء محمد أبو زيد في نيابة أمن الانقلاب السبت الماضي بعد إخفاء قسري، وأمرت النيابة بحبسها 15 يوما على ذمة التحقيق دون النظر إلى فترة إخفائها قسريا بما يتنافى مع القانون.

 

الحرية لمعتز صبيح

كما دانت "حواء" استمرار حبس الطالب معتز صبيح رغم تجاوزه مدة الحبس الاحتياطي، وتضامنت مع مطلب والدته لسلطات الانقلاب بالإفراج عن نجلها المعتقل منذ 7 سنوات، مشيرة إلى أنه بلغ عامه الثامن والعشرين وهو داخل السجن يعاني الظلم والقهر على سنوات عمره التي ضاعت خلف القضبان.

وقالت والدته، عبر صفحتها على فيس بوك "معتز كان يوم مولده ١٢/١٦  أتم ٢٨ عاما، ضاع منهم ٧ سنوات في السجن، يعني قضى ربع عمره في التنقل بين سجون مصر، الوطن اللي مفروض إننا نحبه ونتحامى فيه، طيب نحبه إزاي؟ ونتحامى فيه ولا نتحامى منه؟ لما زهرة شبابنا بيقضوا ربع عمرهم أو أكتر داخل زنازينه". 

وتابعت " مش كفاية ٧ سنين دفعهم من عمره ؟ لسه عايزين أكتر  من كده إيه؟ كفاية وسيبوه يعوض اللي ضاع من عمره، كفاية يا وطن".

  

ظهور 9 من المختفين قسريا

في سياق متصل ظهر 9 من المختفين قسريا لمدد متفاوتة بنيابة أمن الانقلاب العليا بالقاهرة التي قررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات وهم:

1.  أحمد عبد السلام حسن

2.  أشرف فتحي الصاوي مبروك

3.  أشرف محمود عرفة أحمد

4.  أيمن طه محمد عابدين

5.  إيهـاب محمـود سلامة 

6.  تامر صلاح الدين نجيب

7.  عز الدين عبد المجيد أحمد محمد

8.  محمود رزق إبراهيم قنديل

9.  محمود عبد الفتاح محمود عبيد سليم.