“التواصل” يرد على ادعاءات “السيسي”: سيناء رجعت إلا (أم الرشراش وتيران وصنافير و.. و…)

- ‎فيسوشيال

 

تصدى ناشطون ومغردون على مواقع السيسي لتسخير المنقلب عبدالفتاح السيسي خطاب ذكرى 25 أبريل (عيد تحرير سيناء) في سرد محتويات مخالفة للواقع وتتجاهل أجزاء كبيرة من حقيقة مشكلات التفريط في الأرض التي كان هو نفسه جزء منها.

 

وقال الناشطون: إن “السيسي ادعى في خطابه أن ذكرى تحرير سيناء، يوم يعكس قوة الإرادة المصرية وصلابة عزيمتنا في استرداد كل شبر من أرضنا” وأعاد كتابة المحتوى على منصاته على (اكس).

 

وأوضحوا أن الادعاءات هدفها ملأ فراغات بحديث يتجاهل أن أم الرشراش (ميناء إيلات) أرض مصرية وجزء من سيناء وأن تيران وصنافير التي سلمها للسعودية مقابل 16 مليار دولار أرض مصرية وجزء من سيناء، وأن رأس جميلة التي يعد بتسليمها لمحمد بن سلمان مقابل 15 مليار دولار أرض مصرية وجزء أيضا من سيناء وما خفي أعظم.

 

وأمام إنبراء اللجان الإلكترونية للشؤون المعنوية للدفاع عن السيسي وادعاء أحدهم (@essamebntaher) أنه “لولا وجود السيسي ما كنتوا هتلاقوا حاجة اسمها سيناء، كانت راحت لحماس من زمان واتعملت مخيمات برعاية الرئيس محمد مرسي قال البراء شاهين @BaraaIslam9: “يعني أنت بتقول إن مرسي كان هيسلم أرض سيناء لحماس اللي هم مسلمين سنة و مش عاجبك طب ما فيه واحد نعرفه سلم سيناء للصهاينة ٦ سنوات و غزة ٥٦ سنة و هو اللي سلم أم الرشراش سنة ٥٦ و اللي لغاية النهاردة، ما رجعتش يعني العسكر مسلمين أرض للصهاينة من ٦٨ سنة و مسمعناش منك تعليق”.

 

وكتب حساب @itsfox1312، “في عيد تحرير سيناء ماعدا أم الرشراش وتيران وصنافير مننساش حاجة مهمة، كـــم محمد أنور السادات صاحب اتفاقية العار مع العدو الصهيوني ، وكـــم سلالة العسكر كلها وصولا لعبد الفتاح السيسي الجرو الصهيوني الوفي .”.

 

https://twitter.com/itsfox1312/status/1783668478982947288

 

 

وعن التنمية التي يديعها السيسي ولجانه، أشار الناشطون إلى أنه ما يزال بيننا إبراهيم العرجاني تاجر المخدرات المقرب من السيسي ونجله والذي أوكل إليه زعيم الانقلاب إدارة سيناء، وقال ميدو @ahmedar12890052: “إبراهيم العرجاني كان تاجر سلاح ومخدرات وفي عصر مبارك قتل ظباطا علشان سجنوا أخوه وفي عصر السيسي بقي الرجل الثاني للدولة وصاحب شركة العرجاني جروب اللي بتضم كذا شركة تحتها وعنده تنظيم مسلح في سيناء، وهو اتحاد قبائل سيناء وهو المسيطر علي معبر رفح عبر شركة من شركاته وهو اللي ماسك سيناء”.

https://twitter.com/ahmedar12890052/status/1783828151703093270

 

 

وعبر هاشتاج #السيسي_الصهيوني أضاف إليه حساب قلم حر @mana_sand2021 أن “الناس في العادة بتدفع ٥ آلاف دولار عشان تطلع تهريب علي أوروبا، إلا أهل #غزة المساكين بدفعوا للنظام الصهيوني في #مصر نفس المبلغ من أجل يدخلوا مصر #السيسي حاقد على #غزة وجيش مصر مخصي مأمور من #نتنياهو ! “.

https://twitter.com/mana_sand2021/status/1783812610162331767

 

 

وقبل الخطاب أشاعت لجان إلكترونية مخابراتية وعبر مقاطع لأعضائها ومنهم شريف الصيرفي مؤسس “بلاك بلوك” في 2013، أن “#حماس تهدد بـاقتحام #معبر_رفح ومواجهة #الجيش_المصري في #سيناء  قيادات #غزة تعلن ساعة الصفر , و #السيسي يرفع حالة الاستعداد”.

 

وهو ما فسر لدى متابعين، انتشاء السيسي غير المبرر بتهديد من يقترب من الحدود، فقال ضمن خطابه: “إحنا نموت كلنا ولا أن حد يقرب من أرضنا”، فذكره (بمثال قريب للغاية) أبو عبيدة سالم @AbobaidaS، أن “جيش العبور في أكتوبر٧٣ يختلف تماما عن جيش سوق العبور وجيش فوزية، السيسي غير العقيدة القتالية للجندي المصري”.

 

وأضاف “حتى إن إسرائيل ضربت معبر رفح ٤ مرات وأصابت جنودا وضباطا ولم تستطع مصر الرد، بل إن المسيرات الإسرائيلية قامت ب١٠٠ غارة جوية داخل سيناء باعتراف السيسي نفسه”.

 

https://twitter.com/AbobaidaS/status/1783613355426455759

 

وذكره حساب الصهاينة العرب @Arab_Zionists بما سبق وأعلنه ضياء رشوان مصري الجنسية خدمة للصهاينة، فخرج رئيس الهيئة العامة للاستعلامات وهو جزء من نظام السيسي الصهيوني “يتفاخر بتدمير 1500 نفق من انفاق حماس دفاعا عن الاحتلال الإسرائيلي ومنع إيصال السلاح من سيناء للمقاومة الفلسطينية لا يتحدث إلا بضوء أخضر من السيسي الصهيوني”.

وأضاف أنه يستحق ختم “متصهين” ..