كتب أحمد علي

نظم ثوار الدلنجات بمحافظة البحيرة سلسلة بشرية صباح اليوم الخميس، كسروا بها الحصار الأمني المفروض على المدينة وسط تفاعل من قائدي السيارات والأهالى معهم، وختاما لتظاهراتهم فى أسبوع "كفاية فقر وظلم".

امتدت السلاسل والوقفات على طريق الدلنجات الرئيسي، رافعين إعلام مصر وصور الرئيس محمد مرسي وشارات رابعة العدوية ولافتات تحمل عبارات التنديد بجرائم الانقلاب وتردى أحوال البلاد وتفاقم المشكلات يوما بعد الآخر بما أثقل كاهل المواطنين.

وأكد الثوار الأحرار تواصل نضالهم وحراكهم الثورى رغم جرائم الانقلاب حتى تنتصر الحرية وتحقيق جميع أهداف الثورة كاملة ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها.

يشار إلى أن داخلية الانقلاب تفرض حصارا أمنيا على المدينة، كونها وقراها من المدن الثائرة والرافضة للظلم والمناهضة للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم؛ حيث تشهد حراكًا ثوريًّا شبه يومى منذ الانقلاب على إرادة الشعب المصرى ومكتسبات ثورة 25 يناير.

Facebook Comments