كتب: عبد الله سلامة وأحمد علي

أكد الثوار مجددا أن الانقلاب إلى زوال، وأن فعالياتهم مستمرة إلى أن يتم إسقاط الانقلاب ومحاكمة قادته على الجرائم التي ارتكبوها في حق الشعب المصري، وهي الجرائم التي لا تسقط بالتقادم، والتي كان أحدثها قتل الطفلة "الجنين" ببطن أمها التي استهدفت بقذيفة من الجيش.
 
تأكيدات الثوار جاءت خلال المسيرات الليلية التي نظمت في القاهرة وعدد من المحافظات، ضمن فعاليات أسبوع "ثورة لا تعرف اليأس" الذي دعا إليه التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب.

خرجت المسيرات في المعادي بالقاهرة، وشبرا الخيمة بالقليوبية، والعامرية بالإسكندرية، وأبوالمطامير بالبحيرة، وبئر العبد بشمال سيناء، ورفع المشاركون في المسيرات صور الرئيس مرسي وشعار رابعة.

وفي الشرقية تظاهر أحرار مدينتى أبوحماد وديرب نجم فى الشرقية، حيث انتفض أهالي أبوحماد في مسيرة من شارع "تل الدهب"، مرورا بالمنشية وحى المغازي حتى المزلقان الجديد، كما تظاهر ثوار "ديرب نجم"، وسط تفاعل من جانب الأهالي.

فيما نظمت حرائر أبوكبير مسيرة نددت بجرائم الانقلاب وتردى أحوال البلاد وتفاقم المشكلات.

وردد المشاركون في المسيرات هتافات تندد بتفاقم الأزمات المعيشية وبتصاعد جرائم العسكر بحق المصريين عامة وأهالي سيناء خاصة، فضلا عن المطالبة بالقصاص للشهداء وإطلاق سراح المعتقلين.

أبوحماد http://bambuser.com/v/6185323

ديرب نجم http://bambuser.com/v/6185385

 

Facebook Comments