قررت حكومة الانقلاب، مؤخرًا، وقف استيراد التوكتوك ومنع ترخيصه ومطاردته بالشوارع بدعوى تحقيق الأمن.

إلا أنَّ الأذرع الإعلامية كشفت، مؤخرا، عن استبدال التوكتوك بسيارات “فان” 7 راكب تقوم الهيئة العربية للتصنيع باستيرادها وتجميعها في مصانعها.. وهو ما يصطدم بمصالح نحو 3 ملايين أسرة تعيش على دخل أصحابها من التوكتوك.

يستعرض الجراف التالي لبوابة “الحرية والعدالة” ملامح الأزمة:

Facebook Comments