شهدت منصات التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، حملة تضامن كبيرة مع المشجع المصري الذى قام برفع علم فلسطين فى نهائي بطولة إفريقيا تحت 23، والتي أقيمت باستاد القاهرة وفازت مصر بها، بعدما أعلن المحامي عمرو عبد السلام عن أن نيابة أمن الدولة العليا قررت ترحيل الشاب “عز منير خضر”، الذي رفع علم فلسطين في استاد القاهرة، خلال مباراة المنتخب المصري وجنوب إفريقيا، الأسبوع الماضي، إلى سجن طره لحبسه 15 يومًا على ذمة التحقيق.

وغرَّد “عبد السلام” قائلا: “تم توكيلي للدفاع عن الشاب من قبل أسرته والتوجه إلى نيابات أمن الدولة للوقوف على الاتهامات المسندة للمتهم والاطلاع على التحقيقات.. تمهيدا لحضور جلسة التجديد القادمة معه. وقد تم عرضه على نيابة أمن الدولة بالأمس، وصدر قرار بحبسه احتياطيًّا، وتم ترحيله إلى سجن طره، وأن الشاب عمره 19 عامًا، ويدرس بكلية الآداب قسم لغة عبرية جامعة عين شمس” .

وقد لقي فيديو القبض عليه أثناء المباراة انتشارًا على مواقع التواصل، وسط تعاطف معه وهجوم على النظام وقوات الأمن، بتغريدات تتهم عبد الفتاح السيسي بمحاباة الكيان الصهيوني على حساب فلسطين وعلمها.

وأظهرت اللقطاتُ رجلين يرتديان الزي المدني، وهما ينتزعان العلم الفلسطيني من المشجع الشاب، واقتاداه من مدرجات الملعب إلى الخارج أثناء سير المباراة.

فى سياق متصل، دشن مغردون وسم “#كلنا_عز_منير”، وتضامن محمود محروس معه قائلا: “‏‎#كلنا_عز_منير.. عز منير خضر الشاب المصري اللي السيسي حبسه 15 يوما لأنه رفع علم فلسـطين في استاد القاهرة”.

وكتبت منى حامد: “‏يعني تونس ترفع علم فلسطين في المدارس وتعزف النشيد الفلسـطيني، واحنا بنقبض على عز_منير علشان رفع علم فلسـطين في الاستاد!”.

وقالت “تيوليب”: “الدولة اللي قلعت برقع الحياء.. هو علم فلسطين بقى جريمة بيحبسوا الناس بسببها.. ولا إحنا فعلا بقينا تحت الاحتلال الصهيوني في ظل رئاسة المندوب السامي الصهيوني”.

عبد الباسط غرد: “في دولنا الباغية، يسجن المتعلم والمثقف والمفكر وطالب الحرية، ومن يتكلم ومن يصمت، في دولنا الباغية يسود الظلم والجهل والفساد ويتكلم الرويبضة.. فلسطين ستبقى بقلب الشعوب رغما عنكم، ومهما حاولتم بجنود ظلامكم لن تغلبونا! فلسطيني أنا وكل الشعوب إخوتي”.

وعبّر ياسر عصام عن استغرابه فقال: “‏النيابة تقرر حبس الشاب (عز منير خضر)، الطالب بقسم اللغة العبرية بآداب عين شمس، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، بعد القبض عليه الجمعة الماضية فور رفعه علم فلسطين بمدرجات استاد القاهرة.. أنا مش مصدق! أقسم بالله ما مصدق”.

وغرد أبو خالد: “‏عز منير شاب مصري رفع علم فلسـطين في استاد القاهرة من أسبوع أثناء مباراة للمنتخب الأولمبي، فاتقبض عليه والنهاردة أخد 15 يومًا على ذمة القضية أي قضية؟!! هذا النظام يعلن خيانته وعمالته بكل بجاحة، ماذا لو كان عز منير رفع علم الكيان الصهيوني؟ أعتقد كان النظام كرمه لوطنيته”.

Facebook Comments