“فرانس برس”: الولايات المتحدة تخطط لعقد اجتماع عربي إسرائيلي جديد

- ‎فيعربي ودولي

قال مسؤول أمريكي يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تخطط لعقد اجتماع في أوائل عام 2023 بين إسرائيل والدول العربية التي تعترف بها في الوقت الذي تدفع فيه حكومة بنيامين نتنياهو اليمينية القادمة لإظهار ضبط النفس، بحسب وكالة "فرانس برس".

ومن المقرر أن يتولى نتنياهو منصبه مع الحكومة الأكثر تطرفا في تاريخ إسرائيل بما في ذلك شخصيات من الأطراف المتطرفة التي تدعم بقوة توسيع المستوطنات في المناطق الفلسطينية.

وقال مسؤول أمريكي كبير إن الولايات المتحدة تخطط لعقد اجتماع "على الأرجح في الربع الأول" من عام 2023 لوزراء خارجية ما يسمى بقمة النقب في مارس.

وفي هذا الاجتماع الذي عقدته حكومة الوسط الإسرائيلية، في الصحراء الإسرائيلية بحضور وزير خارجية مصر، أول دولة عربية تدخل في السلام مع إسرائيل، ونظراؤه من الإمارات العربية المتحدة والبحرين والمغرب التي أعادت تطبيع العلاقات في 2020 في ما يسمى باتفاق إبراهيم.

وقال المسؤول الأمريكي شريطة عدم الكشف عن هويته الاتفاقات، التي أشاد بها أيضا الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب كإنجاز مميز، "قريبة وعزيزة على قلب رئيس الوزراء نتنياهو ولذا أتصور أنه يريد الاستمرار في رؤية هذه الخطوة إلى الأمام".

وأضاف المسؤول "أعتقد أن على إسرائيل أن تأخذ ذلك في الاعتبار"،.

وأوضح "اعتمادا على بعض الأشياء التي تقوم بها إسرائيل ، قد يجعل ذلك من الصعب أو الأسهل على هذه الدول الانخراط والمشاركة فعليا والمضي قدما ، ناهيك عن جلب دول جديدة إلى العملية".

أطلقت الإمارات العربية المتحدة اتفاقيات إبراهيم مقابل وعد من حكومة نتنياهو آنذاك بعدم المضي قدما في ضم الضفة الغربية، وهي خطوة حظيت بمباركة إدارة ترامب.

وحذرت إدارة الرئيس جو بايدن من أنها تعارض ضم المستوطنات وتوسيعها وأيدت إقامة دولة فلسطينية لكنها لم تصل إلى حد أي حملة دبلوماسية كبيرة نحو هدف ينظر إليه على أنه فرصة ضئيلة للنجاح.

 

https://www.france24.com/en/live-news/20221220-us-plans-new-israel-arab-meeting-hopes-for-netanyahu-restraint