كتب أحمد على
بهتاف "يا جنود الله صبرا ..إن بعد العسر يسرا ..لا تظنوا السجن قهرا .. رب سجنا قاد نصرا" انطلقت مسيرة لأحرار ههيا فى الشرقية من العدوة مسقط رأس الرئيس محمد مرسى، ضمن مظاهرات أسبوع "فين الشباب ؟" التى دعا لها التحالف الوطنى لدعم الشرعية.

جابت المسيرة عددا من الشوارع وسط مشاركة من الأهالى الرافضين للفقر والظلم المتصاعد وجرائم العسكر بحق مصر وشعبها، رافعين علم مصر بجوار صور الرئيس محمد رسى وشارات رابعة العدوية وصور الشهداء والمعتقلين، ولافتات تحمل عبارات الاستنكار والرفض لعبث قائد الانقلاب بمقدرات البلاد.

ألهب شباب الثورة حماس المشاركين وجددوا العهد بمواصلة النضال رغم جرائم العسكر حتى تحقيق أهداف الثورة، واستنكروا اعتقال سلطات الانقلاب للحرة "سماح فتحى إبراهيم" زوجة الشهيد أكرم زهيرى أثناء زيارتها لأخيها جلال فتحي، المعتقل في مركز كفر صقر؛ عقب اعتراضها على قرار إدارة السجن بترحيله لسجن الزقازيق العمومي أمس الخميس.

ودعا الثوار جموع أحرار الوطن للتوحد وجموع الشعب المصرى لكسر حاجز الخوف والانتفاض جنبا إلى جنب الثوار لإنقاذ البلاد وعودة جميع الحقوق المغتصبة ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها.

شاهد الفعالية
 

Facebook Comments